مال و أعمال

185 مليون ريال صافي أرباح البنك الخليجي

أفصح بنك الخليج التجاري الخليجي، عن بياناته المالية المرحلية المختصرة الموحدة للفترة المنتهية في 31 مارس 2021 حيث سجّل صافي أرباح بلغت 185 مليون ريال قطري، وبهذه المناسبة، قال سعادة الشيخ حمد بن فيصل بن ثاني آل ثاني، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب: “حقق الخليجي نتائج قوية وراسخة في الربع الاول من العام 2021 وهذا دليل على استمرار فريق عملنا بالتركيز على الأعمال والإنجاز على الرغم من الاضرابات الاقتصادية التي نمر بها في هذه المرحلة مع استمرار جائحة كورونا وتداعياتها، في 7 يناير الماضي قمنا بالإعلان عن اتفاقية الاندماج مع مصرف الريان. يجري العمل حالياً على الموافقات الرقابية وتخطيط الدمج الفعلي لإنجاز هذه العملية بنجاح. وما النتائج الجيّدة التي حققناها في الربع الأول من العام سوى تأكيد على أننا نسير في السكة الصحيحة نحو إنشاء أحد أكبر البنوك الإسلامية في دولة قطر عند استكمال الاندماج”.

من جهته، علّق السيد فهد آل خليفة، الرئيس التنفيذي للمجموعة على الاداء المالي للبنك في الربع الأول قائلاً: “لقد أنهينا الربع الأول من العام 2021 بنمو في الميزانية العمومية وإيرادات الشغيل مع إحكام السيطرة على المصاريف التشغيلية التي تضمنت بنوداً مدرجة لمرة واحدة فقط مما أدى إلى تسجيل معدل كفاءة عالٍ بنسبة 23,8% كما بقينا في الوقت نفسه حذرين نظراً لاستمرار التحديات التي تفرضها الأوضاع الحالية بسبب جائحة كورونا فاتخذنا الخطوات اللازمة والضرورية بما في ذلك تعزيز المخصصات. ومع كل هذه العوامل تمكن البنك من تحقيق ربح صافي بقيمة 185 مليون ريال بزيادة بنسبة 4,6% عن الربع الأول من العام الماضي، تبقى الميزانية العمومية للبنك راسخة وقوية وقاعدة رأسماله صلبة والسيولة لدينا جيدة وكذلك تغطية المخصصات المكونة لدينا وسوف يكون تركيزنا في الأشهر المقبلة على مواصلة هذا الزخم الإيجابي.”

هذا وبلغ صافي الدخل التشغيلي 379 مليون ريال في زيادة بنسبة 20% مقارنة بالربع الأول من العام الماضي، وبلغت مصاريف التشغيل 90 مليون ريال مما أدى إلى تسجيل معدل التكلفة إلى الدخل بنسبة 23.8%، وارتفعت القروض والودائع بنسبة 11% و10% على التوالي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وسجل معدل كفاية رأس المال مستويات صحيّة بنهاية الفترة بنسبة 19,5%.

الجدير بالذكر ان بنك الخليجي هو شركة مساهمة قطرية عامة مدرجة في بورصة قطر منذ العام 2007 ويقع مقره الرئيسي الدوحة ومملوك بنسبة 47 ٪ من الحكومة، ويقدم البنك مجموعة كاملة من المنتجات والخدمات المصرفية التقليدية للعملاء في قطاع الخدمات المصرفية الاستثنائية وقطاع الخدمات المصرفية للمؤسسات والشركات والأعمال التجارية والدولية في كل من قطر والإمارات وفرنسا.

ولقد لعب الخليجي دوراً محورياً في تقديم المشورة الواعية لعملائه حول الفرص الاستثمارية الواعدة في أسواق المال المختلفة واستطاع الحصول على صلاحيات وامتيازات بصفته مدير اكتتاب مشترك لعدد من الإصدارات الناجحة كالآتي: إصدار صكوك غير مضمونة بقيمة 500 مليون دولار لمدة خمس سنوات لصالح بنك قطر الدولي الإسلامي، وإصدار سندات غير مضمونة بقيمة 500 مليون دولار لمدة خمس سنوات لصالح البنك الأهلي، وإصدار صكوك مؤهلة للإدراج ضمن الشريحة الأولى لرأس المال بقيمة 300 مليون دولار لصالح بنك قطر الدولي الإسلامي.

Related Articles

Back to top button
Close
Close