صحةعربى ودولى

وفاة “طبيب الغلابة” المصري محمد مشالي إثر وعكة صحية مفاجئة

توفي الطبيب المصري محمد مشالي، المعروف بـ”طبيب الغلابة”، فجر الثلاثاء، عن عمر يناهز 76 عاما، إثر وعكة صحية مفاجئة،

ونقلا عن وسائل الإعلام المصرية، قال نجله وليد مشالي: “انتقل إلى رحمة الله والدي الدكتور محمد مشالي، والدفن بعد صلاة الظهر بمسقط رأسه في مدينة إيتاي البارود بمحافظة البحيرة (شمال)”.

وعرف عن الفقيد محمد مشالي، الذي لقبته وسائل إعلام محلية وأجنبية بـ “طبيب الغلابة”، قربه من الفقراء وسخر حياته وعلمه لمساعدتهم، وهو طبيب مصري من مواليد عام 1944، تخرج في كلية طب جامعة القاهرة عام 1967.

واشتهر الراحل الضي كرس حياته في خدمة المرضى الفقراء، بتحديد سعر الكشف الطبي بعيادته في مدينة طنطا، في 5 جنيهات (أقل من 0.25 دولار) للمريض، كما كان في أحيان كثير يشتري الأدوية للمرضى المحتاجين على نفقته الخاصة، كما كان يحرص على القيام بالتحاليل للمرضى بنفسه حتى يجنبهم دفع المزيد من المصاريف.

وعن اللحظات الأخيرة في حياته، قال هاشم القماش، سكرتير عيادة مشالي لوسائل الاعلام، إن الأخير كان من أهم أمنياته أن يظل يخدم الفقراء حتى آخر يوم في حياته، والله قد حقق أمنيته، حيث ظل يعمل في عيادته واستقبل مرضاه بشكل طبيعي حتي الساعة 9 من مساء يوم الأحد الماضي.

وأضاف، لصحيفة “الوطن” المصرية أن عيادة “طبيب الغلابه” لأول مرة تغلق الإثنين بعد شعورة بإرهاق، ورفض نجله وزوجته ذهابه إلى العيادة، وطلبا منه الراحة، حتى توفى في الساعات الأولى من صباح اليوم.

المصدر:- جريدة الشرق

Tags

Related Articles

Back to top button
Close
Close