سياسةعربى ودولىفن

وزير الثقافة خلال الاحتفال باليوم العالمي للتنوع الثقافي: ما يحدث في فلسطين اعتداء سافر

أقام الملتقى القطري للمؤلفين أمس، ندوة عن بعد بعنوان “الكتابة والتأليف سفراء الثقافة لتعزيز التنوع الثقافي”، وذلك ضمن الاحتفاء باليوم العالمي للتنوع الثقافي. وجاء الاحتفال ضمن فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي 2021.
وتضمن افتتاح الندوة كلمات لكل من سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة، والدكتورة حمدة حسن السليطي الأمين العام اللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم، وسعادة د. سالم بن محمد المالك المدير العام لمنظمة العالم الاسلامي للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو).
وقال سعادة الوزير إن فعالية الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإِسلامي تؤكد على أن الثقافة نور يضيء طريق الحضارة البشرية، وهى صمّام أمانٍ للمجتمع باعتبارها على صلة وثيقة بالهُويّة،.
وتابع: إن الكرامة الإنسانية تقوم على الحرية والعدالة، وهما مُقومان أساسيان فيها لا غنى عنهما بين أبناء المجتمع الواحد ومع سائر المجتمعات الإنسانية. مؤكداً أن أحرار العالم لا يقبلون بالاعتداء على كرامة البشر أو بالظّلْم، وما يحدث في فلسطين الأبية هو اعتداء سافِر على الفلسطينيين وعلى جميع الأحرار في العالم، “وما يُستهدف اليوم ليس القُدس والأقصى وغزة فحسب، وإنما ذلك العهد الإنساني الذي اجتمعت حوله البشرية، ونادت به مواثيق الأمم المتحدة، فلْنعمل علَى التمسك بكرامة الإنسان فذلك جوهر ما يجمعنا وما يعزز تنوعنا، وهو ما يجعلنا نؤمن بأن العدل يسري على الجميع، علينا وعلى الآخرين أيًّا كانت الاختلافات فيما بيننا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق