كورونامال و أعمال

موديز تتوقع وصول إصدارات صكوك الخليج السيادية إلى 34 مليار دولار في 2020

قالت موديز، إن من المتوقع أن يرتفع إصدار المقترضين السياديين في الخليج من الصكوك إلى حوالي 34 مليار دولار هذا العام، من 25 مليار دولار في 2019، مع زيادة احتياجات التمويل نتيجة انخفاض أسعار النفط وأزمة فيروس كورونا.

وعلى الرغم من أنه من المتوقع أن يوقف الإصدار العالمي للسندات الإسلامية سلسلة نمو مدتها أربع سنوات في عام 2020، قالت وكالة موديز إنه ما زال من المتوقع أن يسجل ثاني أعلى حجم مع تعويض الارتفاع في الخليج جزئيا الانخفاض في جنوب شرق آسيا.

وقالت موديز في تقرير، “نتوقع أن يرتفع إصدار الصكوك إلى 90 مليار دولار في النصف الثاني من 2020، مدفوعا (بالمقترضين) السياديين في دول مجلس التعاون الخليجي وماليزيا وإندونيسيا”.

وقال ثاديوس بست كبير المحللين لدى مجموعة موديز للمخاطر السيادية اليوم الثلاثاء، إن الزيادة المتوقعة في إصدارات الصكوك الخليجية تقودها بشل أساسي السعودية، التي تتوقع موديز أن تصدر صكوكا بقيمة 27 مليار دولار هذا العام، ارتفاعا من 19 مليار دولار.

وأضاف بست، “يمكننا أيضا أن نشهد زيادة طفيفة من سلطنة عمان إلى ثلاثة مليارات دولار هذا العام والبحرين إلى 1.5 مليار دولار. كما ترون، السعودية هي التي تزيد بالفعل”.

وقالت موديز، إن إصدارات الصكوك العالمية تراجعت بنسبة 12 بالمئة إلى 77.4 مليار دولار في النصف الأول من عام 2020 بينما زادت الإصدارات من دول مجلس التعاون الخليجي الست بنسبة 7% إلى 28.5 مليار دولار.

وارتفع إجمالي إصدارات الصكوك من الإمارات والبحرين والكويت إلى 15 مليار دولار في النصف الأول من عام 2020، من 10.8 مليار دولار في العام السابق، مدعوما بإصدارات أعلى من جانب البحرين.

كانت الإمارات خامس أكبر مُصدر للصكوك في النصف الأول، وخصوصا بسبب زيادة مبيعات الصكوك للشركات والمؤسسات المالية.

Tags

Related Articles

Back to top button
Close
Close