كورونا

مكتشف لقاح فايزر: من يأخذ اللقاح لن يصبح شخصاً معدياً أو ناقلاً للفيروس

كشف الطبيب التركي المسلم أيغور شاهين، والذي يقف وراء اكتشاف لقاح فايزر المعتمد من قبل دول كثيرة في العالم وتقوم بتطعيم مواطنيها به لحمايتهم من فيروس كورونا، أن من يتلقى اللقاح لن يصبح شخصاً معدياً أو ناقلاً للفيروس.

وأوضح شاهين، مؤسس شركة بيونتك برفقة زوجته أوزليم توريسي، الشريك الأساسي لشركة فايزر الأميركية، في مقابلة مع صحيفة بيلد الألمانية، أنه بعد التطعيم باللقاح يصبح احتمال نقل الشخص للفيروس حتى وإن أصيب به منخفضاً بنسبة 92 %. مضيفاً: “بهذه المعلومة نعلم الآن أنه يمكننا احتواء الوباء بشكل فعال إذا تم تطعيم عدد كاف من الناس”، وفقًا لموقع القبس.

وأشار إلى أن هنالك ضوءًا يزداد سطوعًا في نهاية نفق الوباء، مشيرًا إلى اقتراب نهاية جائحة كورونا.

وعن المتغيرات الجديدة للفيروس، خاصة تلك التي ظهرت في بريطانيا، قال شاهين: نحن نعلم أن لقاحنا (يقصد لقاح فايزر) يقي من معظم الطفرات المعروفة، بما في ذلك سلالة B1.1.7. التي تنتشر في مناطق كثيرة.

وأشار شاهين إلى أن اللقاح الثالث المعزز الذي تفكر شركة فايزر وبيونتك طرحه سيقدم حماية أكبر من المتغيرات الجديدة لفيروس كورونا.

وأوضح شاهين أنه إذا ظهرت متغيرات جديدة وصعب التعامل معها ومثلت تحدياً للقاحات الحالية، يمكن أن تتمثل الإستراتيجية البسيطة في إعطاء جرعة ثالثة من اللقاح الحالي. مضيفًا أنه يمكن لمثل هذا التطعيم المعزز أن ينتج حماية مناعية قوية لدرجة أن المتغيرات لن تشكل تأثيرًا.

وصرح شاهين عن التطعيم السنوي: ” إذا أردنا أن يجد الفيروس صعوبة أكثر في الانتشار مستقبلاً وأردنا تقليل العدوى، يجب القيام بتطعيم الناس بشكل متكرر، على الأقل كل عام أو كل عام ونصف”.

وأكد شاهين أن وتيرة إنتاج لقاح فايزر تسير بسلاسة، ولا يوجد أي مشاكل حاليًا.

Tags

Related Articles

Back to top button
Close
Close