مال و أعمال

مع انهيار سعر “النفط أكثر من 500 شركة معرضة للإفلاس

تقدمت شركة دياموند أوف شور دريلينج بمستندات الوفاء بالنص 11 من قانون الحماية من الإفلاس، لتصبح ثاني ضحايا انهيار أسواق النفط ، بعد هبوط السعر لما أدنى الصفر، ثم التذبذب العنيف في أسعار الشهر الأمامي، يونيو، مع مخاوف من تكرار ما حدث في السابق.

وما يخشى السوق هنا هو: نفاذ السعة التخزينية العالمية، وهذا ما حدث بالفعل في كوريا الجنوبية، تشير البيانات إلى أن مخزونات الولايات المتحدة ستمتلأ بحلول منتصف مايو.

وفق فايننشال تايمز، وصل تراكم الديون على الشركة لـ 2.6 مليار دولار، وقالت الشركات إن تحركها كان مدفوعًا بالانهيار غير المسبوق في أسعار النفط، والذي زاد الطين بلة للشركات التي تعاني على مدار الأشهر القليلة الماضية.

وفق بلومبرج، يوجد على الأقل 7 شركات في أمريكا الشمالية تتعرض لنفس التهديد منذ بداية العام، قبل انهيار النفط الخام الأمريكي للمناطق السلبية بداية الأسبوع الماضي. حث هذا الدائنين على المطالبة بسداد ديونهم للشركات في السوق، مما أدى لبيع الشركات أصولها التي لم تعد تساوي شيئًا وسط انهيار الأسعار.

قالت الشركة إنها حاولت الاقتراض لدرء الكارثة، واتخاذ خطوات أخرى لتجنب الإفلاس، ولكنها باءت بالفشل. ووفق بلومبرج موقع الشركة أسوأ من الشركات الأخرى بسبب طبيعة نشاط الشركة.

حذرت شركة ريستاد إنيرجي أن 533 شركة نفطية ستفلس لو ظل النفط أدنى 20 دولار للبرميل.

“الوضع بالفعل سيء، ولكن ما إن يصل السعر لـ 20 أو حتى 10 سيكون الوضع كابوسي،” وفق رئيس شركة الأبحاث ريستاد، أرتيم أبراموف، وذكر هذا عندما كان السعر 30 دولار للبرميل.

 الشركات المعرضة تاليًا لتهديد الإفلاس: تشيسابيك إنرجي كورب، وأكسيدنتال بتروليوم، وكالون بتروليوم .

Tags

Related Articles

Back to top button
Close
Close