سياحة وسفر

مسؤولون في قطاع السياحة: تكثيف التسويق لجذب فعاليات الأعمال

أكد عدد من المسؤولين والمهتمين بالسياحة أن دولة قطر تمتلك بنية تحتية راسخة وقوية في القطاع السياحي، فضلا عن تقديمها تسهيلات نوعية ومتميزة جعلت منها وجهة جاذبة لفعاليات الأعمال العالمية، مؤكدين أن قطر تحتل مكان الصدارة على خريطة المعارض والمؤتمرات الدولية بفضل امتلاكها لرزنامة سنوية غنية بالفعاليات التي تمنح زوارها تجربة فريدة، مشددين على أهمية أن يعمل المجلس الوطني للسياحة بالتعاون والتنسيق مع شركائه في القطاعين العام والخاص على تعزيز مسيرة نجاحات التسويق والترويج لدور السياحة المحلية والتعريف بقدراتها وإمكانياتها المهنية الفائقة، مبينين أن الترويج هو عصب نجاح فعاليات الأعمال كما انه العمود الفقري لتفوق كافة البرامج والأنشطة السياحية الأخرى التي تعزز تجربة السائح العالمي منوهين إلى الدور الكبير الذي يلعبه المجلس الوطني للسياحة في إطلاق سلسلة من الحملات التسويقية لترسيخ مكانة قطر كوجهة سياحية جذابة ورائدة في تقديم تجارب سياحية تتميز بالأصالة في جوهرها، والخصوصية في التصميم مع الاحتفاء بالموروث الحضاري، موضحين ان الحملات التسويقية سلطت الضوء على الجهود الكبيرة التي تبذلها قطر لمنح زوارها تجارب فريدة وأصيلة الأمر الذي انعكس إيجابا على أعداد الزوار.

غانم المهندي: بنية تحتية متكاملة لاستضافة أكبر الأحداث

قال السيد غانم المهندي رجل أعمال “يمتلك قطاع السياحة المحلية بنية تحتية قوية تؤهله لاستضافة اكبر الأحداث والفعاليات العالمية، حيث تحتوي البنية التحتية على مطار عالمي بكل المواصفات والمقاييس وشركة طيران تضم أسطولا حديثا وشبكة عمليات تضم العديد من الوجهات والمقاصد العالمية وقاعات معارض مزودة بأحدث التجهيزات والمعدات تأهلها لاستضافة الفعاليات والمؤتمرات والمعارض العالمية، كما يوفر المجلس الوطني للسياحة قوانين استثمارية سلسة تتيح الفرصة لاستقطاب الاستثمارات الداخلية والخارجية، كل هذه الإنجازات النوعية تجعل من دولة قطر وجهة جاذبة لفعاليات الأعمال العالمية والمعارض والمؤتمرات الدولية مشيرا إلى أن المجلس الوطني للسياحة الذي يقع على عاتقه ترتيب وتنظيم العمل السياحي يقوم بجهود كبيرة في تسويق هذه الإمكانيات بالتعاون مع شركائه في القطاعين العام والخاص، مشددا على أهمية تعزيز جهود الترويج والتسويق لجذب العديد من فعاليات الأعمال العالمية من خلال التعريف بالبنية التحتية السياحية الراسخة التي تستطيع استضافة كبرى الأحداث والفعاليات الدولية.

وقال غانم المهندي “يطرح المجلس الوطني للسياحة حزمة من القوانين والتسهيلات التي تدعم مسيرة الاستثمار الناجح في القطاع السياحي، مبينا أن هذه القوانين والتسهيلات السلسة تلعب دورا بارزا وفاعلا في جذب رؤوس الأموال والفعاليات المتنوعة التي تعزز من مكانة الدوحة كمركز دولي لاستضافة الفعاليات الدولية، موضحا أن التسويق والترويج عنصران مهمان لدفع عجلة نجاحات وتفوق القطاع السياحي بمختلف مكوناته، مشيرا الى أن هذا النجاح يأتي مدعوما بنجاح الناقل الوطني الخطوط الجوية القطرية ومسيرة مطار حمد الدولي المتميزة وتربعه على عرش المطارات الدولية وشبكة المواصلات المتكاملة المشيدة وفق أعلى الجمل الهندسية إضافة إلى قطاع فندقي عالمي يضم العديد من العلامات التجارية الدولية.

جابر المنصوري: تشريعات سلسة توفر فرصاً للاستثمار

قال السيد جابر المنصوري الرئيس التنفيذي لشركة المرايا للمعارض “صناعة السياحة المحلية من انجح الصناعات وأكثرها قدرة على جذب الاستثمارات العالمية نظرا لما تتمتع به من مكونات وبنية تحتية قوية ومتكاملة، كما أنها صناعة تتوفر لها التشريعات السلسة والقوانين المرنة والمشجعة التي تتيح الفرصة للقطاع الخاص للاستثمار النوعي، مشيرا في هذا السياق إلى أن المجلس الوطني للسياحة يطلق جملة وحزم من القوانين السلسة التي توفر فرصا للاستثمار في كافة المجلات السياحية، موضحا أن كافة هذه الامتيازات تحتاج إلى المزيد من التسويق والترويج للتعريف بها وبمكوناتها، مشيرا إلى أن التسويق المتكامل هو العمود الفقري لنجاح أي مبادرة أو فعالية سياحية، منوها في هذا السياق إلى أن المجلس الوطني للسياحة وشركاءه في القطاعين العام والخاص يعملان في هذا المجال من خلال المشاركة في كافة المعارض والملتقيات الدولية والالتقاء بالنخبة من صناع القرار العالمي والشركات الاستثمارية العالمية والشركات المصدرة للسياحة لتعريفهم وإطلاعهم بالإنجازات السياحة المحلية وبالقوانين التي تتيح لهم الاستثمار قي السياحية باعتباره صناعة واعدة.

وقال جابر المنصوري “ان قطاع المعارض من القطاعات الفاعلة والمهمة التي تساهم مساهمة رئيسية في دعم العمل السياحي، كما يوليها المجلس الوطني للسياحة اهتماما كبيرا ويعمل على تسويقها في كافة الملتقيات العالمية مشددا على أهمية إطلاق المزيد من الترويج لهذا القطاع المهم الذي يدعم السياحة خاصة مع وجود العديد من مراكز العرض التي تستطيع استضافة كبرى الفعاليات والملتقيات الدولية واستقطاب الشركات العالمية المعنية بإقامة المعارض التجارية الدولية، موضحا أن هذه البنية التحتية الراسخة تأتي مدعومة بتطور كبير في كافة المرافق الخدمية مثل شبكة الطرق المتكاملة ومطار دولي الذي يتصدر المطارات العالمية وشركة طيران رائدة تضم أسطولا حديثا وشبكة عمليات تشغيلية تضم العديد من الوجهات المهمة للسياحة والأعمال.

عبدالعزيز العمادي: منظومة متنوعة من المعالم السياحية

قال السيد عبدالعزيز العمادي الخبير السياحي “يحتل القطاع السياحي المحلي مكانة متقدمة عالمية، فهو يمتلك منظومة متكاملة من المعالم والمقومات السياحية المدعومة ببنية تحتية خدمية حديثة ومتطورة مكونة من شبكة طرق حديثة وشركة طيران ريادية ومطار حديث استطاع أن يحتل مكان الصدارة عالمية وغير ذلك من المرافق الخدمية العصرية، فضلا عن تسهيلات وقوانين وتشريعات سلسة واستثنائية تستطيع أن تجتذب المستثمرين ورؤوس الأموال باعتباره استثمارا آمنا ومتميزا، مبينا ان البنية التحتية التي تتمتع بها دولة قطر تتيح لها جاذبة فعاليات الأعمال العالمية وخاصة المعارض والمؤتمرات الدولية بفضل امتلاكها لرزنامة سنوية غنية بالفعاليات التي تمنح زوارها تجربة فريدة، مبينا ان كل هذه الامتيازات النوعية تلاقي دعما كبيرا من المجلس الوطني للسياحة، وخاصة فيما يتعلق بالتسويق والترويج ولكنها تحتاج إلى المزيد من التسويق بالتعاون والتنسيق مع الشركاء الفاعلين في القطاع الخاص.
وقال العمادي “إن التسويق هو عصب نجاح فعاليات الأعمال العالمية وسبب رئيسي في تفوق كافة البرامج والأنشطة السياحية الاخرى التي تعزز تجربة السائح العالمي، الأمر الذي يتطلب بذل المزيد من الجهد في هذا السياق، مشيدا بالدور الفاعل الذي يلعبه المجلس الوطني للسياحة في إطلاق سلسلة من الحملات التسويقية لترسيخ مكانة قطر كوجهة سياحية جذابة ورائدة في تقديم تجارب سياحية تتميز بالأصالة في جوهرها، والخصوصية في التصميم مع الاحتفاء بالموروث الحضاري، موضحا أن الحملات التسويقية سلطت الضوء على الجهود الكبيرة التي تبذلها قطر لمنح زوارها تجارب فريدة وأصيلة الأمر الذي انعكس إيجابا على أعداد الزوار

حسن حجي: مقومات سياحية تحقق النمو المستدام

قال السيد حسن حجي الرئيس التنفيذي لشركة المغامرات العربية السياحية “صناعة السياحة المحلية صناعة واعدة وتمتلك كل مقومات النمو المستدام وتتمتع ببنية تحتية قوية ومتكاملة مدعومة بقوانين وتشريعات سلسة للاستثمار ترسخ مكانة قطر كوجهة سياحية جذابة ورائدة في تقديم تجارب سياحية تتميز بالأصالة في جوهرها، مشيرا إلى أن المجلس الوطني للسياحة يعمل بالتعاون مع شركائه الفاعلين في القطاعين العام والخاص على توفير كل العوامل التي تساهم في استمرار تحقيق النمو المستدام لقطاع السياحة وتوفير تجربة سياحية لا تضاهي، مبينا أن من ابرز مكونات السياحة قطاع المعارض والملتقيات العالمية، لافتا إلى أن دولة قطر تمتلك في هذا المجال كل المقومات التي تؤهلها لاستضافة كبرى الفعاليات والأحداث من قاعات ضخمة مجهزة بأحدث الأجهزة والمعدات.
وقال حسن حجي “إن دولة قطر تمتلك بنية تحتية راسخة متميزة لاستضافة كل الفعاليات والبرامج سواء ذات الصلة بفعاليات الأعمال أو البرامج الترفيهية، مبينا أن المجلس الوطني للسياحة يعمل بشكل متواصل على تسويق هذه البرامج وفق اعلى المعايير والمعطيات من خلال المشاركة في المعارض العالمية والالتقاء بالنخبة من أصحاب القرار السياحي العالمي وبالشركات الاستثمارية والشركات المصدرة للسياحة لإطلاعهم على أهمية السياحة المحلية ودورها الفاعل في رفد صناعة السياحة العالمية بمنتج جديد وعصري لافتا إلى أهمية التعاون والتنسيق مع الشركاء في القطاع الخاص لإحداث المزيد من التسوق والترويج، خاصة أن دولة قطر تمتلك رزنامة سنوية غنية بالفعاليات التي تمنح زوارها تجربة سياحية فريدة.

Tags

Related Articles

Back to top button
Close
Close