كورونا

مخاوف من موجة ثانية لكورونا في ملبورن ثاني مدن أستراليا

تلقى الأستراليون تحذيرا الإثنين لتجنب التوجه إلى ملبورن مع قيام البلاد بتشديد القيود لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد وسط مخاوف من موجة ثانية من الوباء.

وسجلت ولاية فيكتوريا أكثر من 110 حالات الأسبوع الماضي ومعظمها في ملبورن، ما دفع بمسؤولي مناطق أخرى إلى التحذير من زيارة ست مناطق في المدينة اعتبرت عالية المخاطر.

وأعلنت رئيسة وزراء ولاية نيوساوث ويلز المجاورة جلاديس بيريجيكليان أن أي شخص ينوي زيارة المدينة يجب أن يعيد النظر بمخططاته.

وأضافت للصحفيين في سيدني، التي كانت بؤرة وباء كوفيد-19 لكنها سجلت عددا قليلا من الحالات في الأسابيع الماضية: “في هذه المرحلة، النصيحة هي عدم السفر إلى هذه المنطقة العالية المخاطر”.

وتابعت: “ننصح المواطنين بعدم التوجه إلى ملبورن في هذه المرحلة إلا في حالات الضرورة”.

وأوقف مسؤولون في ولاية فيكتوريا خطط السماح برفع أعداد الاشخاص في المطاعم والمقاهي، كما أعادوا فرض إجراءات مشددة على التجمعات في المنازل في مسعى لوقف انتشار الفيروس.

ويأتي ذلك فيما تواصل بقية أنحاء البلاد تسجيل أعداد قليلة من الحالات الجديدة وتعمل على تنشيط الحركة الاقتصادية.

ورغم أن الأرقام لا تزال قليلة نسبيا في ملبورن، إلا أن عدد الحالات التي لا تتمكن السلطات من تتبعها، أثارت مخاوف من أن يخرج الوضع عن السيطرة سريعا.

وقال وزير الصحة في الولاية بريت شاتون للصحفيين السبت أن الارتفاع في الحالات ناجم عن عدم الالتزام بإجراءات الإغلاق، مشيرا إلى أن الوضع وصل الآن إلى نقطة خطرة في حين لا توجد خطة بديلة”.

Tags

Related Articles

Back to top button
Close
Close