مال و أعمال

قطر للمال وقطر للإيداع المركزي يوقعان مذكرة تفاهم لدعم الأسواق المالية القطرية

 وقع مركز قطر للمال، مذكرة تفاهم، مع شركة قطر للإيداع المركزي للأوراق المالية، لتحديد أوجه التعاون المشترك بين الجانبين فيما يتعلق باستقطاب، وتشجيع وزيادة حجم تدفق الاستثمارات المحلية والأجنبية.
وقع مذكرة التفاهم عن مركز قطر للمال السيد يوسف محمد الجيدة الرئيس التنفيذي للمركز، وعن شركة قطر للإيداع المركزي للأوراق المالية السيد مسند بن عبداللطيف المسند، الرئيس التنفيذي للشركة.
وتأتي هذه المذكرة انطلاقا من الدور المهم الذي تضطلع به شركات المقاصة والإيداع في تعزيز نمو الأسواق المالية بدولة قطر.
وسيقوم الطرفان بموجب هذه المذكرة بالتنسيق المشترك وتوحيد الجهود لنشر ثقافة الاستثمار في الأسهم والأوراق المالية من خلال توعية، وتوجيه وتحفيز المستثمرين محليا ودوليا للاستثمار في الأوراق المالية وزيادة ثقتهم بالاقتصاد القطري.
كما ستسهم هذه المذكرة في تعزيز نمو الأسواق المالية بدولة قطر والترويج للفرص الاستثمارية المتاحة في أسواق الأوراق المالية، وتدعم تحقيق الهدف الرئيسي المنشود في بناء اقتصاد وطني متنوع وتنافسي تماشيا مع رؤية قطر الوطنية 2030.
وأعرب السيد يوسف محمد الجيدة، في تصريح له بهذه المناسبة، عن سعادته للتعاون مع مؤسسات مرموقة في قطر مثل شركة قطر للإيداع المركزي للأوراق المالية والعمل معا لفتح المزيد من الفرص التجارية أمام المستثمرين المحليين والأجانب في السوق القطري.
وقال إن هذه المذكرة ستساهم في تعزيز مكانة دولة قطر كمركز تجاري مزدهر في المنطقة، وستقدم للمستثمرين بوابة جديدة لاستكشاف الفرص الاستثمارية الواعدة التي تزخر بها أسواق دولة قطر المالية، والتعرف على المتطلبات والإجراءات الخاصة بإيداع الأوراق المالية، بالإضافة إلى مساعدتهم في تحديد أفضل طرق الاستثمار في أسواق الأوراق المالية بالدولة.
وأضاف الجيدة، أن مذكرة التفاهم المبرمة، ستساهم في زيادة الدعم المقدم للشركات المسجلة على منصة أعمال مركز قطر للمال والتي يزيد عددها حاليا على 900 شركة من خلال دعم نمو أعمالها وضمان توسعها في الأسواق المالية القطرية مستقبلا.
من جانبه، قال السيد مسند بن عبداللطيف المسند، إن مذكرة التفاهم هذه تمثل خطوة إيجابية نحو الأمام وتعكس مدى التزام شركة قطر للإيداع المركزي للأوراق المالية بتعزيز نمو الأسواق الرأسمالية والمالية القطرية، عدا عن كونها أداة مهمة لتحقيق الاندماج المالي، كما تعد خطوة مهمة لدعم شريحة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة محليا انسجاما مع رؤية قطر الوطنية 2030 للتنمية الاقتصادية.
ونوه المسند إلى أن هذه المذكرة تأتي في إطار استراتيجية الشركة الرامية إلى إقامة علاقات طويلة الأمد، معربا عن سعادته بهذه الشراكة مع مؤسسة قطرية مرموقة كمركز قطر للمال.
وأضاف “بفضل خبرتنا ومعرفتنا الواسعة في مجال إدارة الأصول وعلاقات المساهمين، سنكون قادرين على تقديم الدعم اللازم لتعزيز النمو في هذا الجانب من السوق، كما نعتقد أن هذه الشراكة ستسهم في جذب شريحة جديدة من المستثمرين إلى أسواقنا المالية”.
يذكر أن مركز قطر للمال يقدم منصة بارزة تتيح للشركات المسجلة فيها التمتع بمزايا تنافسية عديدة، مثل الحق في التملك الأجنبي بنسبة تصل إلى 100%، وإمكانية تحويل الأرباح بكاملها إلى الخارج، وضريبة على الشركات لا تتجاوز 10% على الأرباح المحلية، والعمل في إطار شبكة تخضع لاتفاقية ضريبية مزدوجة موسعة تضم أكثر من 80 دولة، والعمل في إطار بيئة قانونية تستند إلى القانون الإنجليزي العام والحق في التعامل التجاري بأي عملة.

Related Articles

Back to top button
Close
Close