سياسة

فرقة النمر.. تصفية المعارضين على الطريقة السعودية

عرف العالم فرقة النمر السعودية في أكتوبر 2018 لدى محاولاتها دخول كندا لتنفيذ ثاني عملياتها القذرة في الخارج لتصفية أحد معارضي محمد بن سلمان ولي العهد السعودي وهو سعد الجبري بعد تنفيذ عملياتها الأولي في إسطنبول بالتخلص من الصحفي جمال خاشقجي.
لكن تأسيس فرقة النمر يعود إلى بدء بن سلمان خطته للقضاء على الحرس الوطني الذي كان يدين بالولاء للأمير مشعل بن عبدالله نجل الملك عبدالله بن عبد العزيز.
استعان بن سلمان بمحمد بن زايد ومستشاره الأمني محمد دحلان في تشكيل قوات خاصة يتمكن من خلالها من حماية نفسه ومن ثم حل الحرس الوطني السعودي، فكان أن شكل فرقة السيف الأجرب عقب تولي الملك سلمان بن عبدالعزيز مقاليد الحكم في السعودية في 23 يناير 2015، وتتكون من أكثر من خمسة آلاف عسكري من مختلف الرتب العسكرية، وتم اختيار عناصرها من قوات النخبة في الدفاع الجوي والقوات البحرية والقوات المسلحة والحرس الملكي ممن يتميز أفرادها بالتدريب الجيد وباجتياز دورات عسكرية متقدمة، منها دورات الضفادع البشرية، والصاعقة، والمظلات، ومكافحة الشغب، والقناصة والمتفجرات،
وتم اختيار عناصر كتيبة السيف الأجرب بعناية خاصة لتنضم إلى قوات الحرس الملكي كقوة خاصة.

فرقة اغتيالات
أوكلت لفرقة السيف الأجرب في 4 يناير 2018 مهمة اعتقال 11 أميراً سعودياً تجمهروا أمام قصر اليمامة في الرياض اعتراضا على اعتقال أمراء وتغييب ولي العهد السابق محمد بن نايف، حيث ذكر موقع سبق الإلكتروني السعودي أن الحراس الذين ألقوا القبض على الأمراء ينتمون لكتيبة “السيف الأجرب” التابعة للحرس الملكي.
بعد تشكيل الفرقة بدأت الحوادث الغامضة تطفو على السطح وأولها مصرع الأمير ناصر بن سلطان بن ناصر بن عبدالعزيز في حادث مروري، في 25 أبريل 2017 على طريق الطائف – الرياض، والأمير الراحل متزوج من ابنة الأمير تركي بن فهد آل سعود منذ عام 2012، وجدّه الذي يحمل اسمه (ناصر) هو أخ غير شقيق للعاهل السعودي الملك سلمان.

تصفية منصور بن مقرن
كما تتهم الفرقة باغتيال أمير سعودي لدى محاولته الفرار بطائرته، فبعد نحو 6 شهور فقط نشرت صحيفة “عكاظ” السعودية، في 5 نوفمبر 2017 خبراً عن سقوط طائرة مروحية سعودية تقل نائب أمير منطقة عسير، الأمير منصور بن مقرن، وأمين مدينة أبها صالح القاضي أعلى محمية ريدة وتردد أن الأمير منصور كانت لديه ميول تخالف توجهات بن سلمان وكان خصماً معروفاً لمحمد بن سلمان ونقلت صحيفة “ميدل إيست آي” البريطانية عن مصدر سعودي أن نائب أمير منطقة عسير الأمير منصور بن مقرن الذي لقي حتفه إثر تحطم مروحيته، عندما كان يحاول الهروب من السعودية، حيث جاءت الحادثة في وقت شهدت فيه المملكة حملة اعتقالات واسعة، شملت أمراء وأثرياء ورجال أعمال.
وأكدت مصادر لميدل ايست آي أن مشعل سعد البستاني، وهو ملازم في القوات الجوية عميل فرقة النمر وواحد من الرجال الخمسة عشر المشتبه بهم في قتل خاشقجي، كان مدبر عملية اغتيال الأمير منصور، ولقي مصرعه بالصدفة في حادث سيارة بالرياض يوم 18 أكتوبر 2018 ليرحل ومعه سر مقتل نائب حاكم عسير وخاشقجي.

مقتل الفغم
وكان حادث مقتل عبدالعزيز الفغم الحارس الشخصي للملك سلمان أحد أشد الحوادث غموضا داخل مملكة بن سلمان، حيث شكك معارضون سعوديون في رواية الرياض وأشارت أصابع الاتهام إلى محمد بن سلمان لإفساح المجال لعناصر السيف الأجرب لتضييق الدائرة على الملك، وقتل الجاني مباشرة لإغلاق الملف، يزيد الشكوك!.
الحوادث الغامضة أشارت بوضوح إلى وجود فرقة اغتيالات تعمل تحت توجيه وإشراف محمد بن سلمان، ولي عهد السعودية أوكلت إليها مهام تصفية من يشتبه بهم أو لديهم محاولات للخروج على بن سلمان.

مهام خارجية
مع تزايد الأصوات الخارجية المناوئة له، قرر بن سلمان تشكيل فرقة نخبة النخبة لتنفيذ عمليات قذرة في الخارج مع بدايات 2018 وفي خضم انفتاح بن سلمان على ملفات إقليمية أثارت معارضات داخلية وخارجية، وأسند إلى رجله في اليمن أحمد عسيري الذي كان يلقب بالنمر الجنوبي نسبة إلى دوره في عاصفة الحزم على الأراضي اليمنية والحدود السعودية، أسندت إليه مهمة تشكيلها فاختارهم بعناية وقدمهم لمحمد بن سلمان ومستشاره سعود القحطاني، وبدر العساكر مدير المكتب الخاص لولي العهد السعودي ومن فرط إعجابه بانتقائهم أطلق بن سلمان على الفرقة اسم النمر وهو لقب اللواء عسيري نائب رئيس المخابرات السعودية السابق، والذي أقالته الرياض إثر ضغوطات دولية مكثفة على المملكة العربية السعودية بشأن مقتل خاشقجي.

العمود الفقري
تتكون فرقة النمر من نحو 50 من عناصر المخابرات والجيش وخبراء الطب الشرعي، ويعد اللواء ماهر مطرب العمود الفقري في الفرقة وكشفت التحقيقات التركية أن أنقرة اعترضت 14 مكالمةً هاتفيةً لمطرب في 2 أكتوبر 2018، يوم مصرع خاشقجي، 7 من تلك المكالمات كانت لمكتب ولي العهد بن سلمان.
ومن أبرز عناصرها: – مشعل فهد السيد، وهو أحد كبار خبراء الحمض النووي في الإدارة العامة للأدلة الجنائية بوزارة الداخلية السعودية.
– صلاح الطبيقي اختصاصي الطب الشرعي الذي استخدم منشار العظام في قتل وتقطيع الراحل جمال خاشقجي.
– خالد إبراهيم عبد العزيز القاسم، ويعمل فنياً في الحمض النووي بالإدارة العامة للأدلة الجنائية في وزارة الداخلية السعودية.
– سعود عبدالعزيز الصالح، وهو ضابط استخبارات عسكري كبير في إدارة المخابرات بوزارة الدفاع السعودية، وكان المنسق أو القائد للفرقة.
– إبراهيم حمد عبدالرحمن الحميد، دبلوماسي في وزارة الخارجية السعودية.
– عبدالعزيز محمد الحساوي حارس شخصي لمحمد بن سلمان.
– ثائر غالب الحربي عنصر في فرقة السيف الأجرب.
– محمد سعد الزهراني عنصر في فرقة السيف الأجرب.
– مشعل سعد البستاني ملازم في القوات الجوية.
– نايف حسن العريفي عنصر في فرقة السيف الأجرب.
– مصطفى محمد المدني عنصر في السيف الأجرب.
– منصور عثمان أبا حسين.
– وليد عبد الله الشهري.
– تركي مشرف الشهري.
– فهد شبيب البلوي
– سيف سعد القحطاني.
– خالد عايض الطيبي.
– بدر لافي العتيبي.

استهداف خاشقجي
أطلق لقادة الفرقة العنان لتنفيذ عملياتها، وضعت الفرقة خطة للتحرك والبدء باثنين رأى بن سلمان ومستشاروه أنهما الأخطر على صعوده إلى كرسي الملك، الأول سعد الجبري مستشار ولي العهد السابق محمد بن نايف والثاني جمال خاشقجي.
سعت الفرقة لاستدراج الاثنين إلى تركيا واختارت قنصليتها في إسطنبول مسرحا للجريمة، لكن خطة استدراج الجبري إلى تركيا لم تنجح لمعرفة الجبري جيدا بالمخاطر وقراءته للأحداث بحكم ماضيه في الاستخبارات كذراع يمنى لمحمد بن نايف عقودا أكسبته خبرة فشل بن سلمان في مجاراتها بمحاولات استعادته للمملكة باستمالته تارة وتهديده أخرى برسائل نصية مباشرة كشفها الجبري وقدمها في ملف القضية التي رفعها على بن سلمان أمام المحاكم الأمريكية.
سعت الفرقة للتوجه إلى كندا لتصفية الجبري بعد معرفة موقعه باختراق هاتفه عن طريق صحفي سعودي ارسل له ملفا في رسالة نصية كانت كفيلة باختراق هاتفه وتحديد مكانه فكان التكليف بالمهمة أن تتم تصفية. الجبري في كندا
في مايو 2018 حصلت فرقة النمر على تأشيرات سياحية إلى كندا وبعد نجاح الفرقة في استدراج خاشقجي إلى تركيا قررت الفرقة البدء بتصفيته ثم التوجه إلى كندا لتصفية الجبري.
لكن مع نجاح استدراج خاشقجي إلى تركيا رأت الخطة البدء به على نحو ما شهدته قنصلية السعودية في إسطنبول، حيث توجهت عناصر الفرقة بأجهزتها وتم الإجهاز على خاشقجي وتقطيعه وإخفاء جثته ومن ثم غادرت الفرقة إسطنبول.

من إسطنبول إلى تورنتو
لم تعبأ فرقة النمر بالضجة المثارة حول مقتل خاشقجي بعدما قررت الرياض نفي علمها في بادئ الأمر ثم اضطرت للاعتراف بحدوث مشادة داخل القنصلية بين خاشقجي وعناصر سعودية أدت إلى مقتله، لكن الفرقة استغلت حالة الغموض لتنفذ مهمتها الثانية على الفور، وفي أكتوبر 2018، وبعد أقل من أسبوعين من عملية قتل الصحفي جمال خاشقجي، سافرت فرقة النمر إلى تورنتو بكندا من أجل تصفية الجبري.
وبحسب صحيفة ذا استنادرد الكندية فإن فرقة الاغتيال حملت معها حقيبتين من أدوات الطب الشرعي، بالإضافة إلى عنصر متخصص في تنظيف مسرح الجريمة، ومدرب في قسم الأدلة الجنائية تماما مثل أخصائي الطب الشرعي الذي كان مسؤولًا عن تقطيع جثة خاشقجي بمنشار عظام”. وتضيف الصحيفة إن أفراد الخلية حاولوا دخول كندا متخفّين، “عبر السفر من خلال تأشيرات سياحية، ومحاولة الدخول عبر أكشاك مختلفة.
لكن المخابرات الأمريكية اكتشفت الخطة وأبلغت السلطات الكندية التي كشفت عناصر الفرقة في المطار ومنعت دخولها باستثناء إبراهيم الحميد لحمله جواز سفر دبلوماسيا ما اضطر الجبري لرفع دعوى قضائية ضد بن سلمان.
الدعوى تؤكد أن ولي العهد السعودي سعى أيضا إلى اغتيال الجبري في مدينة بوسطن الأمريكية، التي كان يقيم فيها الجبري قبل أن يلجأ إلى كندا.
وأصدرت محكمة واشنطن الفدرالية أوامر استدعاء قضائية بحق بن سلمان و13 شخصا آخرين للرد على اتهامات الجبري لهم، وبالإضافة إلى ولي العهد تستهدف الدعوى مقربين منه بينهم سعود القحطاني وأحمد عسيري وبدر العساكر.
السعودية تجهز روايتها
كعادتها تعكف السعودية الآن على تجهيز روايتها للفرقة التي ضبطت في كندا وأسباب حملها أدوات تشريحية في حقائبها وسر إنكارهم لبعضهم.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول رفيع في الديوان الملكي السعودي أن الرياض تحضر ردها على الدعوى وتشمل استدعاءات المحكمة كلا من يوسف الراجحي وليلى أبو الجدايل، المقيمين في الولايات المتحدة.

المصدر :- جريدة الشرق

Related Articles

Back to top button
Close
Close