سياسة

على خطى أبوظبي..بن بريك يعتزم زيارة تل أبيب

قال نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن، هاني بن بريك، امس، إنه يعتزم زيارة إسرائيل، بشرط توقيع اتفاقية التطبيع بين الإمارات وإسرائيل.جاء ذلك في تغريدة لبن بريك عبر صفحته الرسمية في موقع “تويتر”، رصدها مراسل الأناضول.

وقال: “إذا فُتحت زيارة الجنوبيين (اليمنيين) إلى تل أبيب، سأزور اليهود الجنوبيين في بيوتهم”.لكنه ربط ذلك بإتمام توقيع اتفاقية السلام بين الإمارات وإسرائيل.وحتى الآن لم يتم تحديد موعد للتوقيع.لكن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قال عقب إعلان الاتفاق، إن ذلك سيكون “غالبا خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة‎”.

وأضاف بن بريك أنه سيزور القدس وسيصلي في المسجد.ودعا في التغريدة ذاتها إلى “السلام والتسامح والتعايش وقبول الآخر (في إشارة إلى إسرائيل)”.

ولم يوضح نائب رئيس المجلس الانتقالي آلية الزيارة إن تمت.ولا توجد رحلات مباشرة بين إسرائيل واليمن الذي تباينت فيه المواقف بشأن اتفاق التطبيع بين تل أبيب وأبو ظبي.والمجلس الانتقالي مدعوم عسكريا وسياسيا من الإمارات المتواجدة في اليمن منذ مارس.

وبحسب مؤرخين، استقدمت إسرائيل حوالي 50 ألف يهودي من اليمن إلى فلسطين بعد احتلالها عام 1948.وجرى “توطين” هؤلاء في تل أبيب والقدس وحيفا ومناطق أخرى.وبينما قال مسؤولون اسرائيليون ان المنامة ستكون المحطة الثانية بعد ابوظبي لاقامة علاقات علنية، هنأ ملك البحرين حمد بن عيسى، ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، باتفاق التطبيع مع إسرائيل، ووصفه بـ”الإنجاز التاريخي”.جاء ذلك خلال اتصال هاتفي جرى بينهما، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية “بنا”.

وذكرت الوكالة أن ابن عيسى “هنأ ابن زايد بالإنجاز المتمثل بالخطوة التاريخية للسلام التي اتخذتها الإمارات مع إسرائيل”.واعتبر ملك البحرين أن هذه الخطوة “ستدفع جهود السلام وتفتح الاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط،

بما يخدم تطلعات شعوبها”، بحسب قوله.كما “أشاد بالاتفاق الذي تم بموجبه إيقاف قرار إسرائيل ضم الأراضي الفلسطينية”، وفق “بنا”.بدوره، أعرب ابن زايد، خلال الاتصال ذاته، عن اعتزازه بالتوافق مع البحرين تجاه قضايا المنطقة.

المصدر:- جريدة الشرق

Related Articles

Back to top button
Close
Close