مال و أعمال

صافي أرباح قامكو10.7 مليون ريال

أعلنت اليوم شركة قطر لصناعة الألومنيوم قامكو الشريك بحصة تبلغ 50% في مشروع مشترك يعتبر أحد أكثر مصانع الألومنيوم كفاءة وأقلها تكلفة في العالم، أعلنت امس عن تحقيق صافي أرباح بواقع 10.7 مليون ريال قطري لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2020.

أبرز الملامح المالية والتشغيلية ظل الأداء المالي لقامكو خلال الربع الأول من عام 2020 متأثراً بعوامل اقتصادية كلية خارجية لم تكن ضمن نطاق سيطرتها، وهي العوامل التي فرضت ضغوطاً على الأداء المالي للشركة منذ عام 2019، وقد حققت قامكو خلال هذه الفترة صافي أرباح بواقع 10.7 مليون ريال قطري، بعائد على السهم يبلغ 0.002 ريال قطري.

وقد بلغت حصة الشركة من الإيرادات للفترة المالية المنتهية في 31 مارس 2020 ما يصل إلى 565 مليون ريال قطري، بانخفاض تبلغ نسبته 14% مقارنة بالربع الأول من عام 2019، حيث ما زالت أسعار الألومنيوم العالمية تواجه ضغوطاً في ظل حالة من عدم اليقين وزيادة المعروض نتيجة تراجع الطلب العالمي، وقد بلغت حصة الشركة من أرباح المشروع المشترك قبل احتساب الفوائد والضرائب والاهلاك والاستهلاك 166 مليون ريال قطري لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2020، بانخفاض تبلغ نسبته 11% مقارنة بالربع الأول من عام 2019 1، غير أن هوامش الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاهلاك والاستهلاك قد حافظت على استقرارها في خضم الظروف الحالية المتقلبة بالأسواق، حيث بلغت نسبتها 29.4% مقارنة بالربع الأول من عام 2019 الذي بلغت نسبتها فيه 28.2%، وانخفض متوسط أسعار البيع للشركة بنسبة 14٪ خلال الربع الأول من عام 2020، مقارنة بالربع الأول من عام 2019، وهو ما يُعزى بشكل كبير إلى تراجع أسعار الألومنيوم في الأسواق العالمية، وقد تمكن المشروع المشترك لقامكو بنجاح من احتواء تكاليف البضائع المُباعة، وذلك بفضل انخفاض تكاليف المواد الخام ومستوى استهلاك الطاقة، إلا أن هذا الأمر قد قابله على نحو سلبي وبصورة أساسية تراجع متوسط أسعار البيع المحققة، فيما يلي ملخص للمؤشرات المالية الرئيسية للشركة لعام 2019 كما ورد في البيانات المالية والمؤشرات المالية المستخدمة لغرض تحليل التباين في الفترة الحالية المؤشرات المالية الرئيسية المبالغ بالمليون ريال قطري الربع الأول- 2020 الربع الأول- 2019 .

كما ورد في البيانات المالية؛ يتكون من 4 أشهر بدءاً من تاريخ التأسيس الربع الأول- 2019 استخدمت لغرض تحليل التباين في الفترة الحالية؛ تغطي ثلاثة أشهر تبدأ من 1 يناير 2019، الحصة من الإيرادات 565 ريالا قطريا 852 ريالا قطريا 658 ريالا قطريا الحصة من الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك 166 ريالا قطريا 222 ريالا قطريا 186 ريالا قطريا صافي الأرباح 10.7 ريال قطري 13.3 ريال قطري 29.1 ريال قطري، هوامش الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاهلاك والاستهلاك 29.4% 26.1% 28.2%.

وانخفضت حصة الشركة من دين المشروع المشترك بنسبة 7٪ كما في 31 مارس 2020 لتصل إلى 2,236 مليون ريال قطري مقارنة بالرصيد كما في 31 ديسمبر 2019، وذلك لإجراء عملية سداد للأصل خلال هذا الربع بقيمة تبلغ 222 مليون ريال قطري.

وقد أبرم المشروع المشترك لقامكو خلال الربع الأول من عام 2020 اتفاقاً لإعادة تمويل قرض قائم، وذلك بقيمة 1.3 مليار دولار أمريكي. ومن شأن عملية إعادة تمويل دين المشروع المشترك للشركة تعزيز التدفقات النقدية الحرة بمبلغ يصل إلى 1.3 مليار دولار أمريكي على مدار فترة جديدة تبلغ خمسة أعوام لا يوجد خلالها التزام بدفع أية أقساط في تواريخ محددة، خلافاً للقرض السابق، بل سيتم سداد مبلغ القرض بالكامل دفعة واحدة في نهاية الفترة الجديدة. كما رفع أيضاً عن كاهل المشروع المشترك عبء الالتزام بالتعهدات المالية الصارمة التي فرضت سابقاً بموجب الشروط القديمة. ومن المتوقع ألا يثمر اتفاق إعادة التمويل عن توفير تدفقات نقدية حرة إلى المشروع المشترك فحسب، بل سيوفر أيضاً سبلاً جديدة للنمو وتحقيق المرونة اللازمة للتصدي لتقلبات السوق، الأمر الذي سيسهم بدوره في تعظيم القيمة المضافة للمساهمين.

 

تحليل للمنتجات الرئيسية

شهد المشروع المشترك للشركة تحولاً غير مسبوق في مزيج منتجاته، من المنتجات ذات القيمة المضافة إلى السبائك القياسية، وذلك خلال الفترة الحالية التي تشهد انخفاضاً في الطلب العالمي على منتجات الألومنيوم. ولم يدعم هذا التحول في مزيج منتجات المشروع المشترك لقامكو في المحافظة على أحجام مبيعاته فحسب، بل أسهم أيضاً في استمرار الإنتاج دون توقف. وبرغم ذلك، فقد أسفر هذا التحول في مزيج المنتجات، من المعادن الأولية ذات القيمة المضافة إلى سبائك الألومنيوم القياسية، عن تراجع فروقات أسعار المشروع المشترك للشركة مقارنة بأسعار بورصة لندن للمعادن.

أداء أنشطة الأعمال

شهد قطاع الألومنيوم في جميع أنحاء العالم، قبل حالة عدم اليقين التي تسود الأسواق حالياً مع ظهور كوفيد-19، مخزوناً فائضاً من مصاهر الألومنيوم، وذلك بصرف النظر عن تراجع الطلب بسبب القيود والعقوبات البيئية التي أسفرت عن حدوث تراجع كبير في أسعار الألومنيوم العالمية وفروقات الأسعار خلال عام 2019، وقد واجه أداء أعمال المشروع المشترك لقامكو، خلال الربع الأول من عام 2020، ظروفاً اقتصادية كلية صعبة تُعزى إلى تراجع الطلب على منتجات الألومنيوم في ظل حالة عدم اليقين السائدة بشأن جائحة كوفيد-19 وتباطؤ أنشطة جميع القطاعات الرئيسية، مثل قطاعي السيارات والإنشاءات.

وكان لتراجع الطلب تأثيراً مباشراً على أسعار الألومنيوم العالمية، التي انخفضت في المتوسط بنسبة 10٪ مقارنة بالربع الأول من عام 2019، وحافظت الشركة على أحجام المبيعات، التي انخفضت انخفاضاً طفيفاً بنسبة 1٪ مقارنة بالربع الأول من عام 2019، الأمر الذي يُعد بمثابة شهادة للشراكة التسويقية الاستراتيجية للشركة، والتي يعود إليها الفضل في ضمان استمرار المبيعات في خضم هذه الظروف الاقتصادية الصعبة، فضلاً عن المساعدة في تحقيق هوامش قوية للأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاهلاك والاستهلاك، ويعمل حالياً المشروع المشترك للشركة على تنفيذ إجراءات استباقية بهدف ترشيد تكاليف الإنتاج، تصدياً لتراجع أسعار البيع. ومع ذلك، فقد استمر المشروع المشترك في تحقيق أرباح مقارنة بنظرائه من المصانع الأخرى العاملة في نفس القطاع، والتي تبذل حالياً جهوداً كبيرة للمحافظة على طاقتها الإنتاجية وهوامش أرباحها في ظل هذه الظروف الاقتصادية الكلية الصعبة. ولا شك أن هذا يُعد شهادة على كفاءة تكاليف المشروع المشترك، الأمر الذي يُعزى بصورة أساسية إلى انخفاض تكاليف مدخلات الإنتاج، ومنها تكاليف الطاقة، كذلك الاتفاقيات طولية الأجل بشأن المواد الخام.

المؤتمر الهاتفي

تستضيف شركة قطر لصناعة الألومنيوم مؤتمراً هاتفياً يدعى إليه المستثمرون لمناقشة أرباح الشركة ونتائجها للربع الأول من عام 2020 والآفاق المستقبلية على مستوى أنشطة الأعمال ومسائل أخرى، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 5 مايو 2020 في تمام الساعة 01:30 ظهراً بتوقيت الدوحة. وسيتم نشر العرض التقديمي الخاص بعلاقات المستثمرين، الذي سيصاحب المؤتمر، على صفحة المطبوعات ضمن الموقع الإلكتروني للشركة.

Tags

Related Articles

Back to top button
Close
Close