عربى ودولى

سفارة قطر تعزي تركيا في شهداء المروحية

أعربت السفارة القطرية في أنقرة عن تعازيها لتركيا حكومة وشعبا في ضحايا حادثة تحطم مروحية عسكرية أسفرت عن استشهاد 11 عسكريا.
وفي تغريدة باللغة التركية عبر حسابها الرسمي على تويتر، قالت السفارة: “سفارة دولة قطر لدى الجمهورية التركية، تتقدم بأحر التعازي للحكومة التركية والشعب التركي الشقيق من أجل الشهداء الذي سقطوا في الحادث الأليم، وتتمنى الشفاء العاجل للجرحى”.
وكانت وزارة الدفاع التركية أعلنت، الخميس، تحطم مروحية تابعة لقيادة القوات البرية أثناء رحلتها من ولاية “بينغول” إلى “بيتليس”، ما أسفر عن استشهاد 11 عسكريًا، وإصابة اثنين آخرين يواصلان علاجهما بالمستشفى، وحالتهما مستقرة.
من جهة اخرى، أقيمت في العاصمة التركية أنقرة، مراسم تشييع مهيبة للجنود الذين استشهدوا جراء تحطم مروحيتهم بولاية “بيتليس” جنوب شرقي البلاد.
وبمشاركة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أقيمت صلاة الجنازة على الشهداء الـ11، في مسجد أحمد حمدي آقسكي، بأنقرة.
وفي كلمة له عقب صلاة الجنازة، تمنى الرئيس أردوغان، من الله الرحمة لضحايا الحادث الأليم، والصبر والسلوان لذويهم. كما تقدم بالتعازي لذوي الشهداء المشاركين في المراسم.
وإلى جانب الرئيس أردوغان، شارك أيضا، نائبه فؤاد أوقطاي، ورئيس البرلمان مصطفى شنطوب، ووزراء، ورؤساء وممثلي الأحزاب، إلى جانب برلمانيين وقادة عسكريين وغيرهم، وسيتم دفن قسم من الشهداء في أنقرة والقسم الآخر في ديارهم.
وكانت جثامين الجنود الشهداء وصلت إلى العاصمة التركية أنقرة، الجمعة بطائرة تابعة للجيش التركي.
وأرجع وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، الحادث استنادا لمعلومات أولية، وشهود عيان، “للأحوال الجوية التي تغيرت بشكل مفاجئ”. وأكد وزير الدفاع التركي أن الجنديين المصابين جراء تحطم المروحية، بحالة جيدة في الوقت الراهن. وأعرب أكار عن تعازيه للشعب في ضحايا المروحية المنكوبة، وضمنهم قائد الفيلق الثامن الفريق عثمان أرباش. وأشاد أكار بخصال الشهيد أرباش مشيرا إلى أنه كان زميلا محبوبا قدم خدمات جليلة للقوات المسلحة. وذكر كذلك أن “فريقًا سيبدأ تحقيقاته، لتحديد السبب القاطع لهذا الحادث الأليم بعد فحص مفصل”. ولفت أكار أنه “منذ اللحظة الأولى للحادث تم حشد كافة الإمكانيات من قبل المؤسسات والهيئات المعنية من أجل أعمال البحث والإنقاذ وإجلاء الشهداء والمصابين”. وأردف قائلا “مصابنا أليم، وتركيا بأكملها في حزن شديد، وأسأل الله الرحمة لأصدقائنا الأبطال الذين استشهدوا في هذا الحادث الأليم، والصبر والسلوان لأقاربهم وعائلاتهم، وللقوات المسلحة التركية، ولشعبنا النبيل، والشفاء العاجل للمصابين”.
*تعازي
وأعربت دول ومنظمات، عن تعازيها لتركيا في شهداء تحطم المروحية العسكرية بولاية بيتليس جنوب شرقي البلاد.
وقدم الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لنظيره التركي رجب طيب أردوغان رسالة تعزية بهذا الخصوص. وفي تغريدة على تويتر كتب زيلينسكي: “لترقد كافة أرواح الشهداء الذين سقطوا بحادثة المروحية في ولاية بيتليس في الجنة بسلام، وأتمنى لأسر الشهداء الصبر، وللجرحى الشفاء العاجل”.
كما قدم رئيس البرلمان الأوكراني دميترو رازومكوف، تعازيه للشعب التركي، وتمنى الصبر والسلوان لأسر الشهداء والشفاء للجرحى.
وباللغة التركية كتب رئيس الوزراء الأوكراني دنيس شميغال على تويتر: “تلقيت ببالغ الحزن نبأ استشهاد الجنود الأتراك، الرحمة للشهداء الذين فقدوا أرواحهم، والصبر لأسرهم والشفاء للجرحى، تعازيّ للشعب التركي”
كما بعث وزير الخارجية الأوكراني ديميترو كوليبا رسالة تعزية لنظيره التركي مولود تشاووش أوغلو، معربا عن حزنه لما وصفه بـ”الحادث المأساوي”.
من جانبه، بعث الرئيس الكازاخستاني قاسم جومرت توكاييف برقية تعزية لنظيره التركي أردوغان، أعرب فيها عن حزنه الكبير لسقوط الشهداء. وقال في البرقية: نتشارك معكم آلامكم في هذه الأوقات، وباسمي وباسم شعبي نقدم تعازينا لكم وللشعب التركي الشقيق”.
بدوره، أعرب الرئيس الجورجي سالومي زورابيشفيلي، عن تعازيه لتركيا في الشهداء الذين ارتقوا بتحطم المروحية. وقال عبر حسابه على تويتر: “إنه حادث أليم، ونقف إلى جانب أسر الضحايا”.
فيما عبر وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، عن أسفه لتلقيه نبأ فقدان العسكريين الأتراك لحياتهم جراء الحادث. وأعرب في تغريدة على تويتر عن مشاطرته تركيا آلامها، مقدما تعازيه إلى أسر الضحايا وكل الشعب التركي.
كما أرسل وزير الخارجية وشؤون أوروبا في ألبانيا أولتا تشاكا، ووزير خارجية جمهورية قبرص التركية تحسين أرطغرول أوغلو برقيات تعزية لنظيرهما التركي مولود تشاووش أوغلو.
كذلك نشر وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أريازا عبر تويتر، رسالة تضامن مع تركيا حكومة وشعبًا مرفقة بالعلم التركي. وأعرب الوزير الفنزويلي عن تعازيه لأسر الشهداء، متمنيًا الشفاء العاجل للجرحى.
من جهته، نشر وزير العدل الصومالي عبد القادر محمد نور، رسالة عزاء في المناسبة ذاتها. وقال نور في تغريدة على تويتر: “آلام الأمة التركية التي لم تقطع دعمها عنا في أيامنا السيئة، هي آلامنا أيضا”.
بدوره، أكد بغداد أمرييف، الأمين العام لدول مجلس الدول الناطقة بالتركية، أنه تلقى بحزن عميق نبأ استشهاد عسكريين في حادثة المروحية. وقال في بيان: “باسمي وباسم المجلس التركي ندعو الله الرحمة للعسكريين الذين فقدوا حياتهم في الحادث الأليم، ونعزي أسرهم والشعب التركي الشقيق، ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى”.

Tags

Related Articles

Back to top button
Close
Close