أخبار قطرشركات قطركورونامال و أعمال
Trending

رامى ابو عرجا السوق القطرى قادر على تخطى جائحة كورونا

المدير العام لشركة بيت الهندسه القطريه لموقع عيون قطر

أجرى موقع “عيون قطر” لقاء مع السيد رامى أبو عرجا المدير العام لشركة بيت الهندسه القطريه ذ.م.م والى نص الحوار:

كيف ترى الواقع الأقتصادى والمحلى بعد أزمة كورونا ؟ وماهى مقومات النجاه فى قطاعكم ؟

السوق القطري قادر على تخطي جائحة كورونا ، حيث رصد تقرير الشركة الشهري عدد من الاجراءات التى اتخذتها الدولة لتشجيع وتحفيز القطاع الخاص في ظل مواجهة السوق لجائحة كورونا ” كوفيد 19 ” في الوقت الذي توقع فيه عدد من المؤسسات الائتمانية العالمية استقرار الوضع الاقتصادي في دولة قطر .

باعتقادنا فيما يخص قطاع المقاولات والخدمات العامة و الصيانة ، انه بالامكان مواجهة التحديات التي فرضتها ازمة كورونا ” كوفيد 19 ” من خلال الجهود المشتركة والعمل الجماعي مع الجهات والهيئات العامة والخاصة ذات الصلة للحد قدر الامكان لأي ضعف متوقع .

• هل ترى ان كورونا غيرت موازين القوى الاقتصاديه عالميا ؟

لا شك ان موجة فيروس كورونا ” كوفيد 19 ” بينت هشاشة بعض الاقتصادات وقوة اقتصادات اخرى .
حيث خاضت دول العالم الواحدة تولى الاخرى ، معارك لمكافحة انتشار العدوى ، وفرضة تدابير وقوانين لاجبار السكان على التباعد الاجتماعي ، وضخت اموال لتحقيق استقرار الاسواق ، واصبح مصير الاقتصاد العالمي يتسم بالغموض الى حد غير مسبوق وقد بدأ الخبراء يقيمون فرص كل دولة من دول العالم في استعادة عافيتها بعد انحسار الوباء وأي الدول تمضي بقوة على طريق الانتعاش الاقتصادي .
وقد صنفت دول العالم بحسب قدرة ممارسة الاعمال على التكيف مع الأزمات وفق مؤشر المرونة الاقتصادية العالمي لعام 2019 .

من وجهة نظرك كيف ترى أهمية القرارات التى أتخدتها الحكومه القطريه فى مساندة القطاع الخاص ؟

نحن نثمن حزمة المحفزات المالية والاقتصادية التى قدمتها دولة قطر لمواجهة تداعيات فيروس كورونا الجديد ” كوفيد 19 ” على الاقتصاد في البلاد ، كما اننا نعتبرمبلغ 75 مليار دولار الذي قدم للقطاع الخاص كفيل بازالة كافة الاثارالجانبية التي سترافق المرحلة المقبلة في ظل تاثيرات كورونا .
كما وجه سيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ تميم بن حمد ال ثاني حفظه الله ورعاه ، باعفاء السلع الغذائية والطبية من الرسوم الجمركية لمدة ستة اشهر وتقديم مساعدات مالية للقطاع الخاص .
ومن ضمن القرارات ايضا ، توجيه بنك قطر للتنمية بتأجيل الاقساط لجميع المقترضين لمدة ستة اشهر ، اضافة الى توجيه الصناديق الحكومية بزيادة استثماراتها فى البورصة عشرة مليارات ريال قطري .
ففي مجال قطاع الاعمال ، قدمة الحزمة القطرية علاجات دقيقة اهمها رسالة طمأنة لهذا القطاع ، حيث ان الدولة في هذه الحالة أعطة قطاع الأعمال الفرصة للخروج والتعافي وليس تفادي ازمة كرونا فقط .

ماهى العقبات الحاليه التى تواجه سريان العمل بقطاعكم وماهى المقترحات من وجهة نظركم؟

لا شك ان هناك تحديات وعقبات نتيجة للأمور الاحترازية التي اتخذتها الدولة لمواجهة فايروس كورونا من ضمنها تحديد وقت العمل خاصة لقطاع المقاولات .
ومن هنا ارتئ قسم المخاطر بالشركة ضرورة التصدي لهذه التحديات بحيث تتماشى مع قرارات اللجنة العليا لادارة الأزمات وذلك بتوفير فنيين مهرة ووضع خطط فعالة لاعطاء العميل الخدمة على أكمل وجه .

كيف تغلبتم على الأزمه الراهنه وماهى المشروعات الجارى العمل عليها ؟

تغلبنا على الأزمة ولله الحمد من خلال النجاح في مواجهة الأزمات وهذا يعتمد بشكل أساسي على رفع الجاهزية ولاستعدادات المسبقة للتعامل مع الأزمات ، والذي يعتبر أحدى المهام الأساسية للقيادة التي تعمل على تأسيس البناء على أرض صلبة ورفع كفاءته واكتساب المرونة المناسبة للصمود في وجه المتغيرات والأزمات .
ومن هنا كان لابد من استحداث نشاطات أخرى تواكب التحديات في سوق العمل لضمان استمرارية الأعمال والخدمات ، أو على مستوى قيادات القطاع الخاص التي تسعى جاهدة للنجاه بمؤسساتها من تبعات هذه الازمة .

كيف ترى القرارات الأميريه التى وجه بها حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى لدعم القطاع الخاص بالدوله ؟

لا شك كان لتوجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى حفظه الله ، اثر ايجابي طال مختلف القطاعات الاقتصادية في الدولة من ضمنها الاثر الاكبر لاستمرار نمو وازدهار الاقتصاد الوطني وحتى لما بعد جائحة كورونا .

هل ترى أن دولة قطر نجحت فى السيطره على الوباء ؟

لا بد ان ننوه هنا الى ان القرارات والاجراءات الاحترازية التى اتخذتها الدولة بشأن جائحة كورونا بتوجيه مباشر من سيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ تميم بن حمد ال ثاني حفظه الله ورعاه ، كان لها كل الدور في انجاح عملية ادارة الأزمات ، وذلك من خلال مجموعة الحزم الاحترازية التي كان من الضروري تفعيلها من خلال اللجنة العليا لادارة الازمات ، كما اننا نشيد بهذه القرارات ونجاعتها للحد من تفشي الجائحة ، بحيث كان يعمل لتذليل التحديات جنبا الى جنب كل من القطاع الحكومي والقطاع الخاص .

• كيف ترى السوق القطري والأسواق الأخرى دوليا خاصة بقطاعكم ؟

استراتيجية استمرارية الأعمال حتمية في الظروف الاستثنائية وان الشركات المجهزة بادارة استمرارية الاعمال والاستجابة للمخاطر في وقت مبكر قد نجحة في التأقلم مع الظروف الاقتصادية الحالية .
حيث انه بالنظر الى اخر تطورات فيروس كورونا ” كوفيد – 19 ” سرعان ما يتضح أننا نخطو نحو المجهول بحكم انه ولأول مرة يصاب العالم بوباء من هذا النوع .

ماهى رسالتكم للقياده الرشيده والشعب القطرى ؟

بهذه المناسبة أرفع اسمى ايات التهاني والتبريك الى مقام حضرة صاحب السمو المفدى ، والى عموم أبناء الشعب القطري الكريم ، داعيا المولى ان يحفظ هذا البلد المعطاء من كل مكروه ، وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان فى ظل قيادة سموه الحكيمة ، كما انني أدعو الله عز و جل ان يزيل هذه الأزمة التى تمر بها بلاد المسلمين والعالم أجمع .

Tags

Related Articles

Back to top button
Close
Close