أخبار قطركورونامال و أعمال

جهاز الاستثمار يبحث فرصاً استثمارية بقطاعي الصحة والتكنولوجيا

كشف سعادة علي شريف العمادي وزير المالية وعضو مجلس إدارة جهاز قطر للاستثمار أن الصندوق السيادي سيظل نشطاً للغاية خلال جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) بالبحث عن الفرص الاستثمارية مختلف القطاعات وتحديداً في قطاعي الصحة والتكنولوجيا.

وأضاف سعادة وزير المالية في حوار لصحيفة «الفاينينشيال تايمز» البريطانية أن التركيز الرئيسي لجهاز قطر للاستثمار سيكون على الاستثمارات الدولية لأنها تستخدم تقلبات السوق وتراجع أسعار الأصول لتحديد فرص الشراء.

وأضاف العمادي: «نحن ننظر للشركات التي نعتقد أنها ستثبت أنها مرنة على المدى الطول، على الرغم من بعض الآثار السلبية الناتجة عن فيروس كورونا كوفيد-10».

وتعكس إستراتيجية جهاز قطر للاستثمار أدوات الاستثمار والصناديق السيادية الأخرى في المنطقة بالاستفادة من الوضع الحالي للحصول على أصول بأسعار جيدة.

وحول الاستثمار في الأسهم المحلية، قال العمادي إن استثمارات الجهاز في الصناديق المحلية تتم من خلال صناديق أخرى تابعة للدولة وليس من قبل جهاز قطر للاستثمار.

وشدد العمادي على أن أنشطة جهاز قطر للاستثمار تتركز بشكل أساسي على الأنشطة الدولية قائلاً «سوف نبحث الفرص وأنا متأكد من أن هذه الأسواق المتقلبة سترتفع، جهاز الاستثمار نشط للغاية وسيظل نشطا للغاية».

وأضاف العمادي أن الحكومة التي جمعت حوالي 10 مليارات دولار من خلال إصدار سندات هذا الشهر خططت لتخفيض سعر التعادل لبرميل النفط من 55 دولاراً لأقل من 40 دولاراً بعد 2022.

وشدد سعادة العمادي على ضرورة ضم الاقتصاد المحلي قائلاً: «لا حدود من حيث ما سنوفره لدعم الاقتصاد المحلي»، كما تم الالتزام بنسبة 100% للخطوط الجوية القطرية، وأضاف العمادي: سندعم الخطوط الجوية القطرية بنسبة 100% وسنتخذ أي إجراءات، إنها شركة مهمة للغاية بالنسبة لنا وتلعب دوراً مهماً، موضحاً أن العمل مستمر في البنية التحتية لكأس العالم لكرة القدم قطر 2022، نافياً وجود أي تأخير وقال إنه تم الانتهاء من 80% من البنية التحتية لعام 2022، مثل المنشآت الرياضية والملاعب ومواقع التدريب اكتملت، وأضاف العمادي: نحن في الطريق للانتهاء في الزمن المحدد والانتهاء ولا خفض ولا تأخير في الوقت.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن قطر تعتبر أكبر دولة مصدرة للغاز الطبيعي المسال في العالم، ورغم كونها تعرضت لانهيار أسعار النفط وحالة الإغلاق الكامل للاقتصادات إلا أنها تعتبر أغنى دولة على وجه الأرض من حيث نصيب الفرد مما يجعل لديها قوة مالية كبيرة لمواجهة العاصفة.

وأعلنت قطر عن حزمة دعم مالية خلال أزمة فيروس كورونا بحوالي 21 مليار دولار للشركات، تشمل ضخ 2.75 مليار دولار في سوق البورصة المحلية.

وفي العام الماضي نفذ جهاز الاستثمار عدداً من الصفقات المتعددة من بينها قيادة تمويل أسهم بقيمة 500 مليون دولار لشركة SoFi المقرض الرقمي الأمريكي، وتعاون لشراء حصة في محفظة العقارات التي تسيطر عليها فوراندو ريالتي ترست الأمريكية في صفقة قدرت قيمتها بحوالي 5.6 مليار دولار تشمل بعضاً من أكثر الفنادق شهرة في نيويورك في تايمز سكوير وعلى طول الجادة الخامسة بما في ذلك فندق سانت ريجيس وصائغ المجوهرات الفاخر هاري وينستون.

Tags

Related Articles

Back to top button
Close
Close