أخبار قطرسياسةعربى ودولى

تولو نيوز: طالبان تريد تحقيق النتيجة النهائية في الدوحة

وافقت طالبان على بدء محادثات جوهرية مع فريق جمهورية افغانستان الاسلامية في الدوحة خلال الأيام المقبلة من شأنها إنهاء جمود عملية السلام، وقالت مصادر إن الحركة تعتزم حضور مؤتمر اسطنبول وتريد أن تتحقق النتيجة النهائية في الدوحة، واجتمعت فرق التفاوض في الدوحة يوم 14 مايو بعد توقف طويل. وقالت مصادر مطلعة على الاجتماع إن طالبان طلبت الإبقاء على مفاوضات الدوحة بمناقشات جادة. وذلك بحسب “تولو نيوز”.
وقال سيد أكبر أغا، قائد سابق في طالبان، “قد يضعون جدول الأعمال على أساس من سيحضر في فريق الحكومة الأفغانية، وليس على أساس جدول الأعمال الأمريكي”. وقال فريق الجمهورية إن الجهود في الدوحة واسطنبول ستساعد في تحقيق نتائج في المفاوضات، لكنهم شددوا على أن التزام طالبان أمر أساسي.
سيكون الاجتماع ذا مغزى عندما يضم الحاضرين من صناع القرار وعندما يكون هناك التزام باتخاذ القرار. وقالت فوزية كوفي، عضو فريق التفاوض في جمهورية أفغانستان الإسلامية، إن مشاركة كبار القادة هي وحدها التي يمكن أن تؤثر على عملية الدوحة الحالية.

في غضون ذلك، تواجد وفد يمثل حركة طالبان بقيادة شاي عبد الحكيم حقاني في باكستان على مدار العشرين يومًا الماضية، حيث ناقش مع قيادة المجموعة تفاصيل حضور قمة اسطنبول وانسحاب القوات الدولية من أفغانستان. وقال محمد أمين وقاد النائب السابق لرئيس المجلس الأعلى للسلام “تأثير باكستان على طالبان والتشجيع المحتمل من باكستان لهما بالطبع تأثير.”

من جهة أخرى، قالت عائلات ضحايا 8 مايو بالقرب من مدرسة سيد الشهداء في غرب كابول وأسفرت عن مقتل أكثر من 80 شخصًا – جميعهم من الطلاب – إن الحادث يتطلب تحقيقًا مكثفًا من قبل الأمم المتحدة ودعوا إلى توفير الأمن المناسب. خطة للطلاب في ذلك الجزء من المدينة. وظهرت العائلات في مؤتمر صحفي في كابول امس الأحد حيث طالبوا بإيلاء الاهتمام المناسب للمتضررين من الحادث، وقدرت العائلات عدد الضحايا بـ 90 قتيلًا وأكثر. 240 جريحًا، جميع الطلاب. “ندعو المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظمات المدافعين عن حقوق الإنسان للتحقيق في الهجوم الوحشي والعثور على الجناة من خلال فريق تحقيق حتى لا يحرم مجتمع الهزارة، وخاصة الفتيات، من الحق. وقال أحد أفراد عائلة متضررة، إن أفراد أسر الضحايا الآخرين قالوا إن على الحكومة معالجة محنة المصابين في الهجوم. وقال رجب علي، والد أحد الضحايا، إن الحكومة قدمت وعوداً كثيرة، لكنها لم تنفذها.

Related Articles

Back to top button
Close
Close