مال و أعمال

بورشه” ترفع حصتها في صانعة سيارات كهربائية مرتبطة بـ”بوغاتي

وافقت “بورشه” على زيادة حصتها في “ريماك أتوموبيلي” (Rimac Automobili)، وهي خطوة قد تمهد الطريق للشركة الأم “فولكس واجن” لبيع علاماتها التجارية الفارهة “بوغاتي” للشركة الكرواتية التي تصنع سيارات كهربائية فائقة السرعة.

وقالت “بورشه” في بيان يوم الإثنين إن الشركة الألمانية تعتزم استثمار 70 مليون يورو (84 مليون دولار) لزيادة حصتها في “ريماك” إلى 24% من 15% من خلال زيادة رأس المال.

وقال المدير التنفيذي لـ”بورشه”، لوتز ميشكي: “أثبتت استثماراتنا في شركة “ريماك” أنها صحيحة تماما، وتطورت الشركة على الصعيد التكنولوجي بوتيرة جيدة جدا، وسنوسع تعاوننا معها خطوة بخطوة”.

وباعت “بوغاتي”، التي تبني طرازات باهظة بما في ذلك “ديفو” التي تصل قيمتها إلى 5.8 مليون دولار، حوالي 80 سيارة فقط العام الماضي، وتعد سياراتها ذات قوة 1500 حصان غير متماشية بشكل متزايد مع مبادرة كهربة السيارات لدى “فولكس واجن” والتي تكلف المجموعة المليارات.

وتوسع “ريماك”، التي تتفاخر بصناعة سيارات كهربائية فائقة بقوة تصل إلى 2000 حصان، تدريجيا عملياتها الهندسية وتزود شركات صناعة السيارات بأجزاء عالية التكنولوجيا للمركبات الكهربائية، وتأسست الشركة، الواقعة بالقرب من مدينة زغرب، في عام 2009، وتوظف حاليا حوالي 1000 شخص.

وقال المؤسس، ميت ريماك، في بيان: “نظرا لأن العديد من شركات السيارات حول العالم عميلة لدينا، من المهم بالنسبة لـ”ريماك” وكذلك “بورشه” أن نظل شركة مستقلة تماما.. وستساعد الشراكة مع “بورشه” شركتنا على التطور والنمو وهي ميزة لجميع عملائنا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق