شركات قطر

المدير العام لشركة راماكو للتجارة والمقاولات: الحكومة القطرية اتخذت قرارات استباقية لدعم القطاع الخاص في ظل أزمة كورونا

أجرى موقع “عيون قطر” لقاء مع المهندس رمزي مظلوم المدير العام لشركة راماكو للتجارة والمقاولات، وإلى نص الحوار.

كيف ترى الواقع الاقتصادي والمحلي بعد أزمة كورونا؟.. وما هي مقومات النجاة في قطاعكم؟

الأزمة الحالية وضعت الجميع امام تحديات كبيرة، وخاصة في القطاعات المتوقفة والمتضررة من الأزمة، ومن مقومات النجاة تضافر الجهود بين القطاع الخاص والحكومة والحوار المتبادل فيما بين جميع الأطراف لإيجاد حلول الخروج من الأزمة بأقل خسائر ممكنة.

هل ترى أن كورونا غيرت موازين القوى الاقتصادية عالميًا؟

بالطبع أزمة الكورونا ستغير من موازين القوى الاقتصادية عالمياً، بالإضافة إلى أن تبعات تلك الأزمة ستستمر لفترة لا بأس بها حتى بعد انتهائها، وكشفت عن بعض الثغرات في الانظمة الاقتصادية للدول كافة وبالتالي ستفتح ورش عمل تستوجب تضافر جهود دولية على كافة الأصعدة والمستويات.

من وجهة نظرك كيف ترى أهمية القرارات التي اتخذتها الحكومة القطرية في مساندة القطاع الخاص؟

بالطبع اتخذت الحكومة قرارات وتدابير استباقية وحكيمة لدعم القطاع الخاص لا سيما منها القطاعات التي توقفت بسبب الأزمة، ولكن هناك بعض القطاعات التي تضررت فعليًا من الأزمة نتيجة انخفاض الإنتاجية تبعًا لبعض التعاميم التي وضعت قيود على العمل، وما زالت ترتقب من الدولة إصدار حزم دعم إضافية تزيح عنها شبح الإفلاس.

ما هي العقبات الحالية التي تواجه سريان العمل بقطاعكم.. وما هي المقترحات من وجهة نظركم؟

من العقبات التي تواجهنا الفترة الحالية هي أن كل عمالنا محجوزين داخل الجزء المغلق من المنطقة الصناعية منذ 17 مارس 2020 وكذلك كافة آليات ومعدات وحافلات الشركة محتجزة بالداخل أيضًا، هذا بالإضافة إلى أن مخازن الشركة وورشة الألومنيوم والمنجرة كائنة في ذات المنطقة، ناهيك عن تدني إنتاجية الشركة في كامل مشاريعها، ونقترح بأن يتم بأسرع وقت ممكن إخراج العمال التي تثبت لياقتهم الصحية من المنطقة الصناعية، وكذلك إخراج الآليات والحافلات والبضائع بعد إجراء عمليات التعقيم اللازمة.

كيف تغلبتم على الأزمة الراهنة.. وما هي المشروعات الجاري العمل عليها؟

نحن نحاول أن نعمل كل جهدنا للتغلب على الأزمة من خلال الاستعانة بعمالة من مقاولي الباطن واستئجار آليات مما يكبدنا تكاليف إضافية دون تحقيق الانتاجية المطلوبة، حيث أنه على الرغم مما نحاول القيام به، فالإنتاجية لا تصل للمستوى المطلوب لمواكبة الجدول الزمني لتنفيذ المشاريع، حيث أننا نعمل حاليًا على تنفيذ عدة مشاريع في جزيرة اللؤلؤة ومدينة لوسيل لا سيما منها أبراج ومجمعات سكنية.

كيف ترى القرارات الأميرية التي وجه بها حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدي لدعم القطاع الخاص بالدولة؟

كالمعتاد تتسم القرارات التي وجه بها حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى بالحكمة، حيث أن قرارات سموه دائمًا تهدف إلى الدعم والمساندة لتحقيق الخير والإنماء للجميع والاستدامة لكافة القطاعات الاقتصادية.

كما أجرى موقع “عيون قطر” لقاء مع السيدة سامية مظلوم، المدير الاداري والقانوني لشركة راماكو للتجارة والمقاولات.. وإلى نص الحوار.

هل ترى أن دولة قطر نجحت في السيطرة على هذا الوباء؟

تقوم دولة قطر بجهود جبّارة لمحاولة السيطرة على الوباء مع محاولة الاستفادة من خبرة غير دول في هذا المجال، ونأمل بأن يتم السيطرة على تفشي الوباء في أقرب وقت وبنجاح باهر كما عودتنا دائماً دولة قطر بقدرتها على تخطي الصعاب، ويجب هنا أن نشكر كل القائمين على تلك الجهود، حيث أن سلامة المجتمع هي سلامتنا جميعًا.

كيف ترى السوق القطري والأسواق الأخرى دوليًا خاص بقطاعكم؟

نعتبر أن قطاع الإنشاءات له طابع حيوي لأن نواحي عديدة من اقتصاديات الدول ترتبط به بشكل مباشر أو غير مباشر، وبالتالي سواء في السوق القطري أو الأسواق الدولية، يمكنه تجاوز تحديات الوباء بفضل عمق الخبرات والوعي لدى الشركات المترسخة في الأسواق، هذا بالإضافة إلى التعاون وتضافر الجهود مع الجهات الرسمية المعنية التي تتسم بالمرونة والتفهم في حالة الظروف غير الاعتيادية.

ما هي رسالتكم للقيادة الرشيدة والشعب القطري بمناسبة شهر رمضان المبارك؟

بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، يطيب لي بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن كافة أسرة شركة راماكو للتجارة والمقاولات، أن نرفع أسمى التبريكات وأصدق التمنيات بشهر ﺍﻟﺨﻴﺮ ﻭﺍﻟﻜﺮﻡ ﻭﺍﻟﺠﻮﺩ لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى والشعب القطري، وأن يعيد الله هذه المناسبة المباركة على سموه بوافر الصحة والسلامة، وعلى الشعب القطري ودولة قطر بمزيد من العز والخير والازدهار، وأن يتم تجاوز تبعات وباء الكورونا بأقرب وقت.

 

 

Tags

Related Articles

Back to top button
Close
Close