مال و أعمال

الكرملين: روسيا ستدرس أفكارا بشأن التحوط في سعر النفط

قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين، اليوم الخميس، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وجه السلطات بدراسة أفكار بشان التحوط من التقلبات في سعر النفط.

ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن مصدر القول إن بوتين يطلب حاليا مقترحات من الشركات حتى الثلاثين من يوليو/تموز.

وبلغ النفط ذروته عند ما يقل قليلا عن 150 دولارا للبرميل في 2008، ويتبع منذ ذلك الحين مسار نزول كبيرا. والسوق متقلبة هذا العام على الأخص، إذ هبط من ذروة عند 72 دولارا للبرميل في يناير كانون الثاني إلى ما دون 16 دولارا في أبريل/نيسان، وهو أدنى مستوى له منذ 1999.

وتراجع الطلب العالمي بشكل حاد نتيجة لإجراءات الإغلاق المرتبطة بفيروس كورونا، واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها، بما فيهم روسيا، على تخفيضات إنتاج سعيا لدعم الأسعار.

وقال مصدر إنترفاكس إن خيار تحوط واحدا قيد الدراسة اقترحه ماكسيم أوريشكين، وهو مساعد لبوتين ووزير سابق للاقتصاد.

وقالت الوكالة إنه يريد استخدام جزء من صندوق الثروة الوطني، وهو مصدة نقدية تغذيها إيرادات النفط التي تبلغ حاليا 173.5 مليار دولار، للتحوط، وهو ما يقول إنه سيعزز قيمته.

وبسؤاله عن التقرير، الذي نُشر أمس الأربعاء، قال بيسكوف “هذه المسألة قيد النقاش وأمر الرئيس بالنظر فيها”.

وقال دون الخوض في تفاصيل إنه جرت دراسة طرق تحوط مختلفة، لكن لم يجر اتخاذ قرار بعد.

Tags

Related Articles

Back to top button
Close
Close