كورونامال و أعمال

الصين.. ارتفاع مبيعات السيارات للمرة الأولى في 22 شهرا

ارتفعت مبيعات السيارات الشهرية في الصين للمرة الأولى في نحو عامين، مع تخفيف البلاد للقيود المرتبطة بفيروس كورونا واستئناف أنشطة الأعمال، لكن جهة معنية بالقطاع لفتت إلى أن الرقم السنوي سيتقلص على الأرجح بنسبة تصل إلى 25% إذا استمرت الجائحة.

وتُلقي بيانات مبيعات أبريل والتوقعات القاتمة الضوء على الصعوبات التي تواجهها أكبر سوق للسيارات في العالم، إذ تعاني للخروج من تباطؤ في الطلب مستمر منذ فترة طويلة، وتفاقم بسبب حرب التجارة مع الولايات المتحدة ثم الأزمة الصحية العالمية الراهنة.

وقال اتحاد مصنعي السيارات في الصين، أكبر اتحاد للقطاع في البلاد، إنه حتى إذا احتوت الصين التفشي بفاعلية، فمن المتوقع أن تهبط مبيعات السيارات لديها 15% هذا العام من 25 مليون وحدة في 2019.

وأظهرت بيانات الاتحاد أن مبيعات السيارات في الصين بلغت في أبريل 2.07 مليون وحدة، بارتفاع 4.4% عنها قبل عام، حتى مع نزول مبيعات المركبات التي تعمل بالطاقة الجديدة للشهر العاشر على التوالي إلى 72 ألفا.

تشمل فئة الطاقة الجديدة السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات والسيارات الهجين القابلة لإعادة الشحن والعاملة بخلايا الوقود الهيدروجيني.

وانخفضت مبيعات السيارات بالصين 79% في فبراير، و43% في مارس، متأثرة بالفيروس، إذ أثنت الأوامر الصارمة بملازمة المنازل المشترين عن الشراء، وكانت آخر زيادة للمبيعات الشهرية في يونيو 2018.

وأوضح تشن شي خوا، المسؤول بالاتحاد، أن من المتوقع تراجع صادرات الصين من السيارات بمقدار 200 ألف وحدة هذا العام من نحو مليون في 2019، إذ يقلص الفيروس الطلب العالمي، مضيفا أن إغلاق المصانع في أنحاء العالم قد يعطل سلاسل إمداد يعتمد عليها إنتاج الصين.

Tags

Related Articles

Back to top button
Close
Close