أخبار قطرشركات قطر

الشيخ ناصر بن عبد العزيز آل ثاني : قطيفان الشماليه سيساهم بفاعلية في رؤية قطر 2030

يعتبر مشروع جزيره قطيفان الشماليه أحد المشاريع الوطنية المشرفة التي تهدف بدورها لخدمة قطاعات الدولة المختلفة مثل السياحة و التطوير العقاري الأمر الذي سيساهم بفاعلية في رؤية قطر 2030، و خصوصاً و ماتشهده الدولة من نهضة ملحوظة في جميع المجالات في ظل التحضيرات لإستضافة كأس العالم 2022″ ومع اصدار قانون التملك لغير القطريين و كون جزيرة قطيفان الشمالية خاضعة لهذا القانون فذلك سيساهم في زيادة فرص الإستثمار الخارجية في المجال العقاري.”
وتعمل شركة قطيفان للمشاريع بجهد و اخلاص على ان تصبح الجزيرة ملاذ سياحي منافس و مكان مختلف للعيش يحظى بجميع المرافق لعل أهمها المدرسة و المركز الطبي الشامل كما تأتي حديقة الألعاب المائية على رأس المشروعات الواعدة على الجزيرة و التي ستديرها سلسة فنادق ريكسوس العالمية بجانب الفنادق و السوق و نادي الشاطىء و ذلك لأول مرة في قطر.”

مشروع جزيره قطيفان الشماليه الترفيهي والسياحي يعتبر الاكبر في منطقة الشرق الاوسط بمساحةٍ تُقدر بمليون وثلاثمئة ألف متر مربع، وبكلفةٍ تصل الى ١٧ مليار ريال قطري .

و حول أهمية افتتاح هذا المشروع الضخم والعملاق يسعدنا أن نستضيف سعادة الشيخ ناصر بن عبد العزيز آل ثاني مدير إدارة تطوير الأعمال

ونبدأ الحديث عن تفاصيل هذا المشروع ومكوناته واهداف رؤيتكم الاقتصادية والوطنية من خلاله ؟

أنطلقت فكرة تطوير و إنشاء جزيرة قطيفان الشمالية من مدينة الألعاب المائية، و كان الهدف إنشاء مدينة العاب بمواصفات عالمية نعمل من خلالها على تنشيط السياحة الداخلية وتعمل كعنصر جذب للسياح، و بالتالي خدمة قطاعات كالسياحة و الضيافة. إلا اننا و بعد دراسة السوق و متطلباته رأينا أن إنشاء و تطوير مشروع جزيرة متكاملة تلبي الطموحات الإستثمارية للملاك هو ما يحتاجه السوق، فعملنا على ان تكون المدينة المائية هي مركز الترفيه و من حولها قمنا بتوفير المرافق و الخدمات كالفنادق، نادي شاطىء، أسواق تجارية إضافة للمنتجات العقارية كالفلل والابراج و مركز طبي و مدرسة مستغلين بذلك الإطلالة المميزة للجزيرة على مدينة لوسيل و التي تعتبر مدينة المستقبل لتصبح جزيرة قطيفان الشمالية أول وجهه ترفيهية سياحية ملائمة للعيش في قطر.

لا شك ان هذا النوع من التطوير العقاري يهدف بدوره لخدمة قطاعات الدولة لعل أهمها السياحة، الضيافة و الترفيه و الذي يعتبر الركيزة الاساسية في مساندة هذه القطاعات، و نحن في قطيفان للمشاريع نعمل دائماً على دراسة السوق و تجديد خططنا فيما يتعلق بالتطوير العقاري لتتماشى مع حجم الطلب و من ثم  رؤية قطر 2030. باختصار هدفنا مساندة قطاع التطوير العقاري من خلال تنويع المنتجات العقارية و مايشملها من منشأت سواء سكنية أو تجارية و السير جنباً إلى جنب مع خطط التنمية و النهضة التي  تشهدها البلاد حديثاً في شتى المجالات.      

ما هي اهم المراحل التي تم انجازها من قبل الشركة للمشروع ؟

مشروع تطوير جزيرة قطيفان الشمالية مقسم إلى مرحلتين ،  المرحلة الأولى و التي تشمل فندق و منتجع شاطئي فاخر بسعة 350 غرفة، مدينة العاب مائية تصل مساحتها لـ 137000 متر مربع، نادي شاطىء، أراضي خدمية لبناء فلل شاطئية او ذات إطلالة بحرية أو مطلة على الحديقة، قناة بحرية شاملة المرافق و الخدمات علاوة على الأسواق التجارية و المركز الطبي و مدرسة. و نحن حالياً نستعد لإفتتاح نادي الشاطىء في سبتمبر 2021 كذلك استكمال إنشاء المرافق و المباني الخاصة بالمرحلة الأولى و التي من المقرر الإنتهاء منها في نوفمبر 2021 و افتتاحها في الربع الثاني من 2022.

ما هي الفلسفة التي اتبعتها قطيفان للمشاريع عند التفكير في بناء مدينة الألعاب المائية في قطيفان الشمالية ؟

رأينا إن أهم ما يجذب السياح هو التعرض لثقافات الشعوب، ومدينة الألعاب المائية مستوحى تصميمها من إستخراج النفط و الغاز، سنجد الوان الآلعاب فيها يميل إلى الصدأ، و البرج الأيقوني الذي يصل إرتفاعه لـ 80 متر و الذي يعتبر أعلى برج تزلج من نوعه في العالم مصمم على شكل حفار نفط، و ذلك لتعريف الزوار بتاريخ و ثقافة وطننا الحبيب في اكتشاف و استخراج النفط. و لعل أحد أهم الجولات في المدينة الجولة التعليمية الترفيهية التي تتضمن عروض حية ثلاثية الأبعاد بالواقع المعزز لعملية إكتشاف و إستخراج و توزيع النفط     

ما هو تأثير تنظيم كأس العالم على السوق العقاري والقطاع السياحي في دولة قطر والى اي مدى نحن بحاجة الى مشاريع سياحة بمعايير عالمية؟

قطاع السياحة يلزمة المزيد من التنوع الأمر الذي يجعل من قطاع الترفيه ركيزة أساسية لمساندة قطاعي
السياحة و الضيافة. لا شك ان حدث إستضافة كأس العالم سيشهد إقبال سياحي من قبل عشاق الساحرة
المستديرة، و عليه و بخلاف الملاعب قطر إستعدت بمشاريع البينة التحتية المستدامة و مايشملها من
مرافق، ويعد ابرز هذه المشروعات هو مشروع جزيرة قطيفان الشمالية نظراً لقربها من إستاد لوسيل و ما
تشتمل عليه من مرافق ، خدمات و مساحات خضراء. و حديثاً توجت جهود مؤسسات الدولة بإستضافة
حدث إقليمي جديد و هو دورة الألعاب الآسيوية 2030 هذا إن دل إنما يدل على الطريق الصحيح الذي
تسير عليه رؤية قطر 2030.

بشكل عام كيف تقيم شركة قطيفان للمشاريع التجربة والتحديات التي مرت بها السياحة الداخلية في دولة قطر ؟

التجربة مازالت في قيد التطور و النمو ، لعل ابرز التحديات هي البنية التحتية و الإطار الزمني لتنفيذها، اما فيما يخص قطاع السياحة و على وجه الخصوص السياحة الداخلية، القطاع السياحي يلزمه مزيد من التنوع من حيث الأنشطة و المرافق الترفيهية.

وما الذي تحتاجه قطر لتطوير مفهوم السياحة الداخلية عبر الفنادق والمنتجعات ؟

خطط تسويقية داخلية و خارجية للانشطة و المرافق السياحية و الترفيهية، و الإستثمار في الجهود المبذولة لإستضافة كأس العالم و التركيز على ما سيأتي من بعد الاستضافة

حصلتم على العديد من الجوائز خلال هذا العام لو نتعرف عليها ؟

في ظل جائحة فيروس كوفيد -19 نجحنا في قطيفان للمشاريع في 2020 في تحويل التحديات إلى فرص و ركزنا في تطوير المهارات المهنية لفريق العمل حيث حصلت الادارة على اعتماد جمعية المحاسبين و فريق التسويق على عضوية المعهد البريطاني للتسويق ولله الحمد كللت جهودنا بالحصول على جائزة السلامة المهنية ضمن فعاليات تدشين كتاب الإنجازات القطرية، و جائزة أفضل مكان للعمل في قطر و جاء ترتيبنا الثالث على مستوى دول الخليج و السادس عالمياً ضمن شركات عالمية ، إضافة إلى جائزنى الإبداع ماركوم و نيكس ماركوم لفريق التسويق عن المرحلة الأولى للبيع كما حصلنا على جائزة أفضل شركة تطوير عقاري من جلوبال بيزنس أوت لووك، و جائزة أفضل شركة تطوير عقاري وأفضل شركة تقدم حلول إبتكارية للتطوير العقاري ناشئة في قطر من انترناشيونال فايننس.

ماذا عن التطوير العقاري بقطع الارض التي يتم شراؤها في قطيفان الشمالية هل هناك من دعم مخصص تقدمه لمالكيها او للمستثمرين بها ؟

في قطيفان للمشاريع نعمل دائماً على ان تكون جميع الأطراف مستفيدة. وعليه، نعم لدينا خدمة الاستشارات العقارية و التي ترتكز على الشراكة و تشمل إدارة الأصول و التصميم، التسهيلات البنكية و التسويق و المبيعات لقطع الأراضي المخصصة لبناء أبراج سواء للسكن او للمحلات التجارية

ما الذي يميز جزيرة قطيفان كمشروع سياحي وعقاري عن غيره في الدوحة ؟

أهم ما يميز جزيرة قطيفان الشمالية هو التنوع في الأصول العقارية سواء من حيث السكن ، أو من حيث الخدمات و المرافق  الترفيهية كذلك توفير سبل العيش من خلال المدرسة و المركز الطبي، ولعل اهم هذه الأصول مدينة الالعاب المائية و مرافقها و الخدمات الترفيهية التعليمية التي توفرها للزوار. بخلاف سعينا في قطيفان للمشاريع للتميز إلا إننا نرى أن مشروع تطوير و بناء جزيرة قطيفان الشمالية ما هو إلا مشروع مكمل للنهضة العقارية التي تشهدها البلاد  في الآونة الأخيرة من خلال تنويع المرافق السياحية و الترفيهية التي من شأنها المساهمة في تنشيط السياحة الداخلية وجذب السياح و مساندة قطاعات مثل قطاعي الضيافة و الترفية، الأمر الذي سيساند بفاعلية رؤية قطر 2030 و يخطو جنباً إلى جنب مع التوجه العام الطموح لمؤسسات الدولة

Tags

Related Articles

Back to top button
Close
Close