إعلام

الجزيرة تحصد 63 جائزة في مهرجان تيلي

حصدت قناة الجزيرة 63 جائزة لأكثر من 20 عملاً من إنتاج الجزيرة في مهرجان تيلي الأمريكي في نسخته الثانية والأربعين، حيث فازت أعمال القناة بـ 16 ذهبية، و32 فضية، و15 برونزية.

وقالت إدارة المهرجان في تعليقها على هذا الفوز الاستثنائي: إنه لأول مرة تحصل مؤسسة غير أمريكية على جائزة “مؤسسة العام” لما قدمته من محتوى مميز وقادر على التحدي وجهد واسع، مشيرة بشكل خاص في تعليقها على ذلك إلى الأعمال التي قدمتها قناة الجزيرة وتزامنت مع أحداث كبرى على غرار فيلم “يوم في ووهان” لبرنامج للقصة بقية، وفيلم “بيروت منكوبة” لبرنامج بكسر التاء وبرنامج عن السينما.

أخبار

وفي مجال الأخبار حظيت التغطية الإخبارية للانتخابات الأمريكية بالعديد من الجوائز، حيث فازت تغطية الانتخابات الأمريكية بـ 5 ميداليات فضية و2 برونزية، منها فضية لسلسلة تقارير الزميل محمد معوض من داخل أمريكا، كما فازت تقارير الزميل محمود الكن عن كورونا وعن “جلادي الأسد” بـ 11 جائزة منها ثلاث ذهبية.
وحصدت نشرة إيجا، كذلك فضيتين وبرونزية واحدة، خصوصا في مجال تقديم الأخبار لجمهور وسائل التواصل الاجتماعي.
وفي مجال الأعمال الاستقصائية فاز برنامج ما خفي أعظم، بذهبية وفضية وبرونزية، كأفضل سلسلة وثائقية.

برامج

أما على صعيد البرامج، فقد حصد برنامج “للقصة بقية” 5 ذهبيات و4 فضيات و1 برونزية على الأفلام الوثائقية التي قدمها من ووهان وإيطاليا بداية انتشار كورونا، وكذلك الأمر في تغطيته لانفجار مرفأ بيروت.

كما حظي برنامج “المسافر” بـ 3 ذهبيات و1 فضية للتصوير الاستثنائي الذي يميزه، وكذلك برنامج “بكسر التاء” 2 ذهبية و6 فضية و1 برونزية في تناوله لقضايا اللجوء وتداعيات انفجار مرفأ بيروت على الصعيد الإنساني. كما فاز برنامج “عن السينما” بـ 2 ذهبية و8 فضيات و7 برونزيات، خصوصا في مجال الإنتاج والتصوير والإخراج والمؤثرات البصرية.

يشار إلى أن جائزة تيلي الأمريكية أنشأت عام 1979، وتحظى بمشاركات العديد من وسائل الإعلام الأمريكية والدولية، وقد شهد العام الماضي فوز مؤسسات أمريكا أون لاين وفوكس وبلومبيرغ والجارديان وسي بي أس وغيرها من الشركات على غرار مايكروسوفت.

Related Articles

Back to top button
Close
Close