عربى ودولى

الاتحاد الأوروبي يحذر إسرائيل من تنفيذ مخطط الضم

حذر وزير خارجية الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إسرائيل من الإقدام على تنفيذ مخطط ضم مناطق في الضفة الغربية إليها بصورة أحادية الجانب، مشدداً أن الاتحاد الأوروبي لن يعترف بأي تغييرات من دون اتفاق بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني.

وقال الاتحاد الأوروبي، في بيان صادر عن الممثل الأعلى للاتحاد جوزيب بوريل ، الليلة الماضية، إن “حل الدولتين مع كون القدس العاصمة المستقبلية لهما هو السبيل الوحيد لضمان السلام والاستقرار المستدامين في المنطقة”، مؤكدًا أنه لن يعترف بأي تغييرات أحادية الجانب على حدود عام 1967ما لم يتفق الإسرائيليون والفلسطينيون على ذلك.

وأضاف الاتحاد: أن “القانون الدولي ركيزة أساسية للنظام الدولي القائم على القواعد، وفي هذا الصدد، يذكر الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه أنهم لن يعترفوا بأي تغييرات على حدود 1967 ما لم يتفق الإسرائيليون والفلسطينيون على ذلك”.

وأشار إلى أنه ينظر “بقلق بالغ إلى البند -الذي سيقدم للموافقة عليه من مجلس الوزراء الإسرائيلي- بشأن ضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية المحتلة، على النحو الذي صرح به رئيس الوزراء عند عرض حكومته على الكنيست في 17 أيار الجاري، وكما المتوخى في اتفاق التحالف الموقع في وقت سابق”.

وحث الاتحاد “إسرائيل” بشدة على الامتناع عن أي قرار أحادي من شأنه أن يؤدي إلى ضم أي أرض فلسطينية محتلة، ويكون، على هذا النحو، مخالفًا للقانون الدولي.

ويأتي موقف وزير خارجية الاتحاد الاوروبي، بعدما عرقلت النمسا وهنغاريا مشروع قرار باسم الاتحاد الأوروبي نفسه، يوم الجمعة الماضي، علمًا بأنّ إعلانا باسم الاتحاد يتطلّب إجماعا بين الأعضاء.

Tags

Related Articles

Back to top button
Close
Close