سياسة

اتحاد العلماء:اتفاق أبوظبي وتل أبيب خيانة عظمى

ندد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين باتفاق تطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل، والذي توسطت فيه الولايات المتحدة، ووصفه بأنه خيانة عظمى، وقال الاتحاد في بيان امس، إن الاتفاق بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد “خيانة عظمى ومكافأة كبرى لجرائم المحتلين الصهاينة بالقدس الشريف وبحق الفلسطينيين”.
وأضاف أن الاتفاق الذي تضمن تعليق إسرائيل ضم أجزاء من الضفة الغربية، بمثابة اعتراف ضمني بحق إسرائيل في بسط سيادتها على الضفة المحتلة.
وناشد الاتحاد الأمةَ الإسلاميةَ بأن يكون لها موقف حاسم بالرفض مما اعتبرها تنازلات، وبالحفاظ على العمل لقضية المسلمين الأولى وحقوق الفلسطينيين من خلال خطة إستراتيجية.كما دعا الفلسطينيين إلى توحيد جهودهم للحفاظ على قضيتهم، وطالب جميع العلماء والمفكرين والسياسيين بالقيام بواجبهم تجاه القضية الفلسطينية.وشدد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين على أن الأمة لا تضعف عزيمتها بمثل هذه الخيانات، التي هي غثاء كغثاء السيل، فالحق هو الذي يبقى وينتصر في النهاية، فقد احتل الفرنجة – حسب مصطلح صلاح الدين – القدس وغيرها ومعهم خونة العرب وغيرهم أكثر من ٩٠ سنة ثم هزموا شر هزيمة”.

المصدر:- جريدة الشرق

Related Articles

Back to top button
Close
Close