إعلامعربى ودولى

أحمد اليافعي: تغطية الجزيرة لحرب غزة أيقونة

فرحاً بانتصار الشعب الفلسطيني الأبي، وبالتغطية الاستثنائية التي قدمتها طواقمها في فلسطين، بالإضافة إلى العاملين في مقرها بالدوحة، منذ بدء العدوان الإسرائيلي على المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح، وصولا إلى انتصار فصائل المقاومة الفلسطينية، واتفاق وقف إطلاق النار، وجّه السيد أحمد سالم اليافعي مدير قناة الجزيرة أمس الأول رسالة شكر إلى موظفي القناة يشكرهم على جهودهم في التغطية الاستثنائية التي لم تتوقف رغم القصف الذي تعرض له مكتبها في غزة.
وجاءت الرسالة التي حصلت (الشرق) على نسخة منها، تحت عنوان “فخورون بكم”، لتترجم معاني قصيدة محمود درويش: فانتصرْ أَنت انتصرْ/ واسمع مديحك من ضحاياك/ انتصر! سَلِمَتْ يداك!
استهل السيد أحمد سالم اليافعي رسالته لموظفي الجزيرة قائلاً: “أحد عشر يوماً من الحرب أوقفت العالم مشدوداً لما يحدث هناك في القدس أو غزة أو تل أبيب، فيما كنتم أنتم تواصلون النشرة بالنشرة والعاجل بالعاجل في معركة ومواجهة لا تقل ضراوة؛ معركة الوعي الحضاريّ التي محّصت من ادعى انتماءه للإعلام، ورفعت قدر من كان على قدر المسؤولية.. نعم هدموا مكتب الجزيرة، لكنكم بنيتم مواقع في قلوب الجماهير.


وواصل حديثه مضيفاً: “فجر اليوم، طُويت صفحة الحرب الإسرائيلية الرابعة على غزة، لكن التغطية تستمر بكم، وأنتم ترصدون تداعيات الحرب على الأرض وفي مختلف العواصم، وتحافظون في ظل كل تلك الأوضاع الصعبة على مهنيّتكم الرفيعة واحترافكم الذي لا يضاهى”.
وخاطب السيد أحمد سالم اليافعي طواقم قناة الجزيرة قائلاً: “كنتم بشهادة العالم نافذة على ما يحدث، وبجهودكم وتفانيكم قدمتم تغطية تاريخية، شرفتم بها إرث الجزيرة وشرفتم دور الصحافة للعالم، وقدمتم نموذجا جديدا لمفهوم الأداء الإعلامي العالمي سيبقى أيقونة يقتدى بها.
ووجه الشكر لطواقم قناة الجزيرة. قائلاً: “شكراً لكم كل باسمه ومن موقعه.. شكراً إلى جميع طواقمنا الأبطال في فلسطين.. وشكرا لطواقمنا في المقر الرئيسي بالدوحة وعلى امتداد مكاتبنا في العالم.. شكرا لكم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق